رينارد: لم نأتِ للدوحة من أجل المشاركة بل للفوز بالكأس

رينارد: لم نأتِ للدوحة من أجل المشاركة بل للفوز بالكأس

أكد أن وسائل التواصل الاجتماعي تصنع شيئاً من لا شيء «ولا خلافات مع سالم»
الأحد - 11 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 08 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14985]
الفرنسي رينارد مدرب الأخضر أبدى تفاؤله بتحقيق اللقب خلال المؤتمر الصحافي أمس (الشرق الأوسط)
الدوحة: «الشرق الأوسط»

أكد الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم، أن مباراة فريقه اليوم أمام نظيره البحريني تختلف تماماً عن مباراة الدور الأول التي انتهت لصالح المنتخب السعودي 2 - صفر، مشيراً إلى أن فريقه يحتاج لتركيز شديد لتحقيق الفوز.
وقاد المدرب الفرنسي، الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية مع زامبيا وساحل العاج وساعد المغرب على بلوغ نهائيات كأس العالم 2018، المنتخب السعودي للنهائي حيث سيسعى لتحقيق لقبه الأول في البطولة الإقليمية منذ تتويجه للمرة الثالثة والأخيرة في مطلع 2004.
وأبلغ رينارد، الذي تولى قيادة السعودية في أغسطس (آب)، الصحافيين أمس قبل المباراة النهائية التي تقام باستاد عبد الله بن خليفة في الدوحة: «نحن سعداء للغاية بالتأهل للنهائي، وأعتقد أننا نستحق ذلك. ومثل المعتاد قبل أي مباراة نهائية، أهم شيء هو الفوز وليس مجرد المشاركة. نحتاج للاستعداد جيداً لهذا النهائي وأن نكون في كامل تركيزنا وهذا أهم شيء».
وأضاف: «نعرف لماذا جئنا إلى هذه البطولة، وقلت أكثر من مرة إننا لم نأت إلى هنا لمجرد المشاركة، بل جئنا من أجل الفوز بالبطولة، حتى بعد المباراة الأولى التي خسرناها أمام الكويت قلت لكم إن المسألة لم تنته بعد».
وتابع: «إذا كانت البحرين ستلعب النهائي اليوم فهذا لأنها استحقت ذلك، لعبوا أيضا مباراة جيدة أمامنا (في دور المجموعات) لكننا كنا في غاية الفعالية وسجلنا هدفين رائعين. ستكون مباراة اليوم مختلفة، هناك فائز واحد في النهاية... وفي كرة القدم إذا لم تتحل بالتواضع فلن تستطيع تحقيق أي شيء، لأن عليك دائما القتال وتجاوز حدودك حتى تصبح بطلاً».
وأضاف رينارد: «قدمنا مباريات قوية أمام البحرين وعمان ولعبنا فيها بشكل هجومي. المباراة أمام قطر كانت مختلفة حيث لعبنا من دون سلمان الفرج وسالم الدوسري واعتمدنا على الدفاع بشكل أكبر وحققنا الفوز. وعندما تلعب في بطولة كبيرة يجب أن تكون لديك استراتيجية. لعبنا للأمة السعودية ولإسعاد الجماهير السعودية وحققنا هدفنا حتى الآن».
وعما إذا كان فوز الأخضر باللقب شيئاً معاكساً للتوقعات، قال رينارد: «المنتخب السعودي قبل بداية البطولة كان المرشح الأقوى أيضاً. لدينا فريق مميز وبعض اللاعبين فازوا للتو مع الهلال بلقب دوري أبطال آسيا. المنتخب السعودي خاض أكثر من مباراة نهائية سابقة».
وأضاف: «لا يهم أن تكون المرشح الأول، والمهم هو أن تلعب بتواضع وتجتهد لتحقيق الفوز بمباراة اليوم، وستكون مختلفة تماماً عن مباراتنا في الدور الأول فهي مباراة نهائية وستكون في غاية القوة».
وعما إذا كان استبعاد الدوسري لأسباب فنية وليس للإصابة، قال رينارد: «نعمل بشكل جماعي وليس لدي مشكلة مع الفرج أو الدوسري أو أي لاعب آخر... وربما لم يفهم الدوسري لماذا تم استبداله في مباراة عمان... كنا مضطرين لاستبداله ولم تكن هناك أي مشكلة، ولكن وسائل التواصل الاجتماعي تصنع شيئا كبيرا من لا شيء... الدوسري يرغب في خدمة منتخب بلاده ويلعب بحماس شديد».
واستطرد: «جئنا للفوز بهذه البطولة. وبعد الخسارة في المباراة الأولى أمام الكويت، قلت إننا في مجموعة قوية للغاية. البحرين استحق أيضا بلوغ المباراة النهائية لأنه فريق قوي رغم خسارته أمامنا في دور المجموعات».
وأضاف: «يجب الالتزام بالتواضع دائماً إذا كنت تسعى لتقديم أداء جيد وتحقيق الانتصارات».
وأوضح: «تخطط على استراتيجية واحدة قبل كل مباراة طبقاً للمنافس وهناك صعوبات تواجهها أمام بعض الفرق مثلما كان الحال في مواجهة قطر أمام جماهير عريضة. الأهم أن تكون الفائز في النهائي. نريد أن نلعب مباريات هجومية ولكن أحيانا تضطر للعب بطرق أخرى».
واستطرد رينارد: «سنخوض مباراة الليلة أمام فريق متحفز للغاية وعلينا أن نلعب بتركيز شديد لأنها مباراة تختلف تماماً عن مباراة الدور الأول».
من جانبه، شدد سلمان الفرج لاعب المنتخب السعودي أمس، على أن مشاركته في مباراة اليوم لم تحسم بشكل نهائي بعد الإصابة التي حرمته من المشاركة أمام العراق في المربع الذهبي للبطولة.
وقال الفرج في المؤتمر الصحافي لفريقه أمس: «أبارك للجماهير السعودية. وأبارك للمنتخب البحريني أيضا على التأهل... أداء المنتخب السعودي في تصاعد إيجابي، ونحن جاهزون لمباراة الليلة، والجميع بالفريق يركز ومهتم للغاية بالمباراة».
وعن مدى جاهزيته للمشاركة في مباراة اليوم بعد الإصابة التي حرمته من مباراة العراق في المربع الذهبي بالبطولة، قال الفرج إن موقفه من المشاركة لم يحسم بعد بشكل نهائي.
وعن قرارات الحكم الكويتي في مباراة الدور قبل النهائي، قال الفرج: «ما من حكم يدير المباراة من دون أي أخطاء. هناك بعض الأخطاء لكنها كانت على الطرفين، وكان الحكم مميزا بالفعل. وكانت هناك تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) أيضاً».
يذكر أن السعودية فازت بالبطولة ثلاث مرات.


قطر كأس الخليج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة