أزياء الكريسماس تساهم في أزمة التلوث البلاستيكي

أزياء الكريسماس تساهم في أزمة التلوث البلاستيكي

السبت - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 07 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14984]
لندن: «الشرق الأوسط»

الاهتمام بشراء البلوفرات الخاصة بفترة أعياد الميلاد في بريطانيا يساهم في انتشار أزمة التلوث الناجمة عن استخدام المواد البلاستيكية التي يعاني منها العالم في الوقت الراهن.
فقد كشف تقرير نشرته صحيفة «الغارديان» الإنجليزية أنه من المتوقع بيع 12 مليون بلوفر، سواء سادة أو تحمل تصميمات وأضواء لامعة خلال الفترة التي تسبق الأعياد، بالإضافة إلى 65 مليون بلوفر من الأنواع نفسها، تم بيعها من قبل. يذكر أن كثيراً من البريطانيين يشترون مثل هذه الملابس خلال فترة الأعياد، ويرتدونها فقط خلال تلك الفترة.
وذكر التقرير الذي أعدته منظمة «هوبوب» البيئية الخيرية أن معظم هذه الملابس مصنوع من مواد بلاستيكية، وأوضح أن الأبحاث التي جرت على 108 من هذه الملابس، وتباع في أفرع 11 محلاً تجارياً في أنحاء بريطانيا، أن 95 في المائة منها مصنوع -جزئياً أو كلياً- من مواد بلاستيكية.


المملكة المتحدة عيد الميلاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة