إطلاق مذكرات زيد بن شاكر في حفل بلندن

إطلاق مذكرات زيد بن شاكر في حفل بلندن

أرملته: القدر حكم أن أكتبها أنا إذ رحل قبل أن تسنح له الفرصة
الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
نوزاد الساطي توقع الكتاب أثناء حفل إطلاقه في لندن أول من أمس (الشرق الأوسط)
لندن: رنيم حنوش

شهدت العاصمة البريطانية لندن، مساء أول من أمس، حفل إطلاق مذكرات الشريف زيد بن شاكر، رئيس وزراء الأردن الأسبق ووزير الدفاع ورئيس الديوان الملكي وأحد أشد المقربين من العاهل الأردني الراحل الملك حسين، كما روتها أرملته السيدة نوزاد الساطي، في فندق «غروفنر هاوس».
حضر حفل الإشهار سفير الأردن لدى المملكة المتحدة عمر النهار، وعدد من الملحقين العسكريين العرب، إلى جانب أعضاء من الجالية العربية في بريطانيا.
وفي كلمتها، كشفت الساطي عن دوافع إصدار تلك المذكرات التي جمعتها في كتاب «زيد بن شاكر... من السلاح إلى الانفتاح». وقالت: «كان زوجي الراحل يريد كتابة مذكراته، لكن القدر حكم أن أكتبها أنا، إذ توفي بعدما قال لي الفكرة بـ5 أيام». وأضافت: «المشروع كان تحدياً كبيراً لكنه مهم جداً لأن من حق الأجيال القادمة أن تعرف أحداثاً حساسة لم تكتب من قبل». وأشارت إلى أنها حرصت على توثيق تلك المذكرات بالمراجع المصدّقة. وتحدّثت أرملة زيد بن شاكر عن بعض تفاصيل الكتاب، مثل تعريب الجيش وحرب 1967 وأيلول الأسود. وكشفت عن العلاقة الوطيدة التي ربطت بين زيد بن شاكر والعاهل الأردني الراحل الملك حسين. وقررت نوزاد الساطي إهداء الكتاب لزوجات عناصر القوات المسلحة، وقالت: «أعرف معاناتهن عندما لا يعود أزواجهن إلى المنزل في نهاية النهار».
يذكر أن المذكرات الصادرة عن «المؤسسة العربية للدراسات والنشر»، جرى الإشهار عنها للمرة الأولى في حفل إطلاق بالعاصمة الأردنية عمّان مطلع سبتمبر (أيلول) الماضي.
وكانت «الشرق الأوسط» قد نشرت في أغسطس (آب) الماضي، فصولاً من المذكرات تناولت معلومات موثقة وغير منشورة سابقاً عن تفاصيل مرحلة مهمة من تاريخ الأردن والمنطقة، تمتد من حرب 1967 وما سبقها، ورافقها من اتصالات بين الملك حسين والرئيس جمال عبد الناصر، وتداعيات الهزيمة وخسارة القدس والضفة الغربية، وصولاً إلى «معركة الكرامة»، وما ترتب عليها من تزايد نفوذ التنظيمات الفلسطينية في الأردن، وأحداث «أيلول الأسود»، وكان زيد بن شاكر خلالها أحد كبار ضباط الجيش الأردني.
ويتناول الكتاب أيضاً العلاقة بين الملك حسين والرئيس العراقي صدام حسين، وموقف الأردن خلال حرب الخليج الثانية الداعم للحل العربي، الذي رفضه صدام.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة