الأمير محمد بن سلمان يغادر الإمارات بعد زيارة رسمية

الأمير محمد بن سلمان يغادر الإمارات بعد زيارة رسمية

الأحد - 4 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 مـ
الشيخ محمد بن زايد يودع الأمير محمد بن سلمان لدى مغادرته الإمارات بعد زيارة استغرقت عدة أيام (الشرق الأوسط)
أبوظبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

غادر الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، مساء اليوم (الأحد)، دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان في وداع ولي العهد لدى مغادرته مطار الرئاسة بأبوظبي؛ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الإمارات تركي الدخيل، وعدد من المسؤولين.

وبعث الأمير محمد بن سلمان، برقية شكر للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، إثر مغادرته دولة الإمارات، فيما يلي نصها...

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله

رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لسموكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

صاحب السمو، لقد أكدت هذه الزيارة لبلدنا الثاني، دولة الإمارات العربية المتحدة، على عمق العلاقات التاريخية والمتميزة التي تربط بين بلدينا الشقيقين، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسموكم.

وأسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والسعادة، وعلى الشعب الإماراتي الشقيق الأمن والاستقرار والازدهار... وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري...

محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء


كما بعث الأمير محمد بن سلمان، برقية شكر للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة إثر مغادرته دولة الإمارات. فيما يلي نصها...

صاحب السمو الأخ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله

ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لسموكم عن شكري وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

لقد أكدت المباحثات المشتركة التي عقدتها مع سموكم في إطار مجلس التنسيق السعودي الإماراتي على المضي قدماً في تعزيز العلاقات بين بلدينا الشقيقين، واستمرار التنسيق والتشاور في المجالات كافة، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظهما الله.

متمنياً لسموكم موفور الصحة والسعادة، ولشعب الإمارات العربية المتحدة الشقيق اطراد التقدم والرخاء... وتقبلوا تحياتي وتقديري...

محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء


السعودية محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة