فيتنام تستقبل الدفعة الأخيرة من جثث ضحايا شاحنة المهاجرين ببريطانيا

فيتنام تستقبل الدفعة الأخيرة من جثث ضحايا شاحنة المهاجرين ببريطانيا

السبت - 3 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 30 نوفمبر 2019 مـ
نعوش تحمل عدداً من جثث مهاجرين من بريطانيا إلى فيتنام (إ.ب.أ)
هانوي: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكر بيان حكومي، اليوم (السبت)، أنه تم إعادة الدفعة الأخيرة من جثث المهاجرين الـ39 التي عثر عليها في شاحنة في إنجلترا، الشهر الماضي، إلى فيتنام.
وقال بيان من وزارة الشؤون الخارجية الفيتنامية إنه تم استقبال الدفعة الأخيرة وعددها 23 جثة في مطار هانوي في الصباح، ثم تم نقلهم إلى أقاليم نجي آن وها تينه وهوي، وسط البلاد، وأيضا إقليمي هاي دونج وهاي فونج سيتي في الشمال، حسب ما ذكرت «وكالة الأنباء الألمانية».
وتابع البيان: «وهكذا في 27 و30 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019. تعاونت وزارة الشؤون الخارجية مع السلطات الفيتنامية والإنجليزية والمحليات لإكمال عودة جثث ورماد 39 ضحية إلى أسرها».
وعودة هؤلاء الذين توفوا يعطي لأسر الضحايا الفرصة لإقامة جنازات وطقوس الدفن وأخيراً الحداد.
وكانت أول دفعة من الجثث، وهي 16 جثة، قد وصلت، يوم الأربعاء الماضي، حيث توجه ممثلون عن بعض الأسر إلى المطار لرؤية النعوش، الكثير منهم كانوا يحضرون وروداً بيضاء ويبكون.
وعرضت الحكومة الفيتنامية دفع تكاليف إعادة الجثث إلى مسقط رأسها، لكن ستعطي للأقرباء فرصة 30 يوماً لتسديد المبلغ من دون فوائد.
وتم إعطاء الأقرباء خيارين: إما أن تدفع الأسرة مقدما نحو 1800 دولار لاستقبال جثث ذويها، التي تم حرقها كرماد، أو أكثر من 2800 دولار لإرسال الجثة إلى مطار هانوي. وتم حرق بعض الجثث كما ظهر في صور القادمين إلى المطار.
وتتبرع سيدة أعمال فيتنامية تدعى دو ثي كيم لين أيضا بأموال للأسر للسماح بإعادة الجثث إلى ذويها.
وكان قد تم العثور على جثث المهاجرين الفيتناميين في مؤخرة شاحنة في 23 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي في مقاطعة اسكس، جنوب شرقي إنجلترا.


فيتنام مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة