7 قتلى في العراق... ودعوة لاستجواب عبد المهدي

7 قتلى في العراق... ودعوة لاستجواب عبد المهدي

الجمعة - 25 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 22 نوفمبر 2019 مـ
متظاهرون يوقدون الشموع خلال وقفة احتجاجية في ساحة التحرير ببغداد مساء أمس (أ.ف.ب)
بغداد: حمزة مصطفى
قُتل سبعة متظاهرين وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق، أمس، مع استخدام قوات الأمن العراقية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق محتجين في بغداد، وسط دعوات برلمانية لاستجواب رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر أمنية أن الوفيات «جاءت بسبب إصابات مباشرة في الرأس بالذخيرة الحية، وقنابل الغاز المسيل للدموع». وأضافت أن 78 شخصاً على الأقل أصيبوا في الاحتجاجات.

وانتقد رئيس «ائتلاف النصر» رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي استمرار قمع السلطات للمتظاهرين. وقال في تصريحات صحافية إنه يعارض بشدة حكومة عادل عبد المهدي «لأنها تقتل المتظاهرين»، مؤكداً أن فريقه النيابي «يصر على استجواب الحكومة ويدعو إلى انتخابات مبكرة».

وحذر رئيس «تيار الحكمة الوطني» عمار الحكيم، مجلس النواب والحكومة والقضاء من «التهاون في تنفيذ الوثيقة السياسية» التي أطلقها قبل أيام وتمهل عبد المهدي 45 يوماً لتنفيذ ما وعد به من إصلاحات، بما في ذلك إجراء تعديل وزاري شامل.

ووجهت منظمات حقوقية انتقادات إلى قوات الأمن لإطلاقها قنابل الغاز المسيل للدموع على محتجين بشكل مباشر، ما أدى إلى وفيات وإصابات «مروعة»، إذ تخترق تلك القنابل الجماجم والصدور. وتسببت الاحتجاجات في محافظات الجنوب بإقفال دوائر حكومية ومدارس في مدن عدة، أبرزها الحلة والناصرية والديوانية والكوت، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

...المزيد
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة