مهرجان فني في شوارع العاصمة الأردنية يبرز حقوق المرأة

مهرجان فني في شوارع العاصمة الأردنية يبرز حقوق المرأة

25 فنان غرافيتي يشاركون في رسم لوحة جدارية عن الحرية
الاثنين - 19 ذو الحجة 1435 هـ - 13 أكتوبر 2014 مـ
مهرجان فني لحقوق المرأة في الأردن

شارع هادئ في العاصمة الأردنية عمان تحول إلى خلية نحل مع اشتراك فناني رسوم الغرافيتي من دول عديدة في رسم لوحة جدارية كبيرة للتعبير عن أفكارهم.
فنحو 25 فنان غرافيتي شاركوا على مدى أسبوع في مشروع «واو بلدك» الذي أقيم تحت عنوان «قصص من الخوف إلى الحرية»، وأبرز محنة النساء في العالم العربي، مركزا على موضوع حرية المرأة، وندد بالصورة النمطية للمرأة في وسائل الإعلام.
والفنانون المشاركون من فلسطين ومصر واليمن والبحرين وقطر والأردن، إضافة إلى فنانة سويدية تدعى كارولينا فالكهولت، ويشاركون في رسم ما وصف بأنه أكبر صالة عرض للعرض الفني في الشارع بالأردن. وقالت فنانة غرافيتي أردنية مشاركة في المهرجان وتدعى ليلى عجاوي (24 عاما)، لـ«رويترز»: «محور لوحتي كان عن المرأة. وأيضا أتحدث عن موضوع التحرش الذي يستهدف النظرة الغريزية لجسد المرأة. فلوحتي الفنية تحكي إلى عقلي لأننا فعليا عندنا عقل نفكر به، ولذلك نحن قادرون على التغيير وعلى الإنجازات وكثير من الأمور الجميلة غير النظرة التي يقوم بتشكيلها الإعلام العالمي التي محورها المرأة.. التي هي فقط لعرض الجسد ليس أكثر».
والمهرجان الذي استمر أسبوعا واختتم السبت عبارة عن مشروع مشترك بين مشروع «بلدك فن للجميع» الذي ينظمه مسرح البلد في الأردن في 2013 لتعزيز الإحساس بالانتماء من خلال فن الشارع، ومبادرة «ست الحيطة» التي أطلقت في مصر العام الماضي 2013 بهدف تمكين المرأة.
وقالت مديرة البرامج في مسرح البلد وتدعى لبنى الجقة «إن المهرجان كانت فيه فكرة جميلة، أنه قليل من فن الغرافيتي الذي يعبر عن المرأة ودور المرأة في الأماكن العامة المتاحة لكل الناس. وكذلك يبين عدد فنانات الغرافيتي حيث إن هذا المشروع يعزز من وجودهن بالشارع والأماكن العامة من خلال فنهن».
وسعى فنان مصري يدعى شادي رباب إلى توضيح أهمية المساواة بين الجنسين. وقال شادي رباب «في صعيد مصر المرأة هنالك مهمشة في حقها، وليست لها حقوق كثيرة، ولكن من خلال لوحتي الفنية أقوم بإظهار تلك الحقوق. وهذا هو الذي أقوم بالتركيز عليه في شغلي دائما من خلال اللوحة. وكذلك بالتركيز على أن فكرة المرأة ليست فكرة امرأة أو رجل.. لكن الفكرة أننا جميعا كبشر لنا حق واحد ولدينا شيء واحد».
وأوضح منظمو المهرجان، وفقا لبيان أرسلوه لوسائل الإعلام، أن المهرجان يشمل ندوات ومناقشات واجتماعات من قبل مبادرات محلية خاصة بالنساء ومنظمات لنشر الوعي تجاه قضايا المرأة في الأردن والعالم العربي، وإيجاد مساحة ملهمة للفنانين للتعبير عن آرائهم من خلال الفن.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة