لصوص يسرقون مجوهرات بمليون إسترليني في لندن

لصوص يسرقون مجوهرات بمليون إسترليني في لندن

من منزل في أكثر مناطق العاصمة البريطانية ثراء
الأربعاء - 23 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 20 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14967]
قلادة من المسروقات
لندن: «الشرق الأوسط»
تمكن لصوص من الفرار بأكثر من مليون جنيه إسترليني من المجوهرات، والنقد، والأزياء الراقية، في غارة إجرامية نفذوها على أحد المنازل، في واحدة من أكثر المناطق ثراء في العاصمة لندن، في حين كانت الوالدة وابنها داخل المنزل.

وشرع المحققون في البحث والتحقيق بعد قيام اللصوص بسرقة المنزل في هامبستيد، شمال لندن، قبل أن يفروا بما سرقوا من خواتم، وأقراط، وقلائد من مختلف المجوهرات، حسب ما ذكرته صحيفة «إيفنينغ ستاندرد».

ويقال إن العدد غير المعروف للمشتبه بهم، وقد فروا جميعاً من نافذة في الطابق الأول من المنزل في هامبستيد، بالقرب من «بليونيرز راو»، تلك المنطقة التي تضم بعضاً من أثرى أثرياء البلاد.

ونشرت الشرطة، اليوم، صوراً لبعض الأشياء المسروقة، بما في ذلك سواران من إنتاج «كارتييه»، يصل سعرهما إلى نحو 238 ألف جنيه إسترليني، وزوج من الأقراط الماسية من إنتاج «بلدوك»، وقرطان من إنتاج «شانيل»، مع 3 سلاسل ماسية.

ومن بين الأشياء الأخرى المسروقة، هناك خاتم من الذهب الأبيض، مرصع بحجر من الألماس الدائري، زنة 7 قراريط، بمقاس واحد سنتيمتر، في المنتصف، وأقراط من الذهب الأصفر، مرصعة بقطع من الألماس المربع.

وقالت سكوتلاند يارد إن امرأة في الثلاثين من عمرها، كانت في المنزل وقت وقوع الحادث، عندما قام اللصوص بتسلق الجدار بكل وقاحة لسرقة ما تصل إليه أيديهم من محتويات المنزل في نحو الساعة الخامسة عصراً.

وقال بول ريدلي، مفتش مباحث المنطقة: «السطو من الجرائم ذات الطبيعة الهجومية، وفي كثير من الأحيان يتفاقم أثرها عندما يكون أصحاب المنزل في الداخل».

وأردف ريدلي: «تلك سمة مميزة لهذه القضية، حيث كانت الضحية موجودة أثناء وقوع الجريمة مع طفلها الصغير، عندما دخل اللصوص متسلقين جدار المنزل للولوج إليه وسرقة محتوياته بكل وقاحة وصلف».
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة