علاج ورم البروستات بالموجات فوق الصوتية لأول مرة في روسيا

علاج ورم البروستات بالموجات فوق الصوتية لأول مرة في روسيا

أظهرت الدراسات أنه فعال مثل الجراحة لكن بأعراض جانبية أقل
الأربعاء - 23 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 20 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14967]
علاج البروستاتا

أظهرت الدراسات أنه فعال مثل الجراحة لكن بأعراض جانبية أقل
علاج ورم البروستات بالموجات فوق الصوتية لأول مرة في روسيا
موسكو: طه عبد الواحد
قام أطباء في العاصمة الروسية موسكو بإجراء عملية "استئصال" ورم سرطاني دون أي تدخل جراحي، وذلك بواسطة الأمواج فوق الصوتية. وهي المرة الأولى التي تجري فيها عملية من هذا النوع في روسيا. وقال مكتب الرعاية الصحية التابع لحكومة موسكو في بيان أول من أمس "لأول مرة في روسيا، قام أطباء عيادة المسالك البولية في مستشفى المدينة بعلاج مريض يعاني من سرطان البروستات، باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية المركزة عالية التكثيف"، وهي تقنية من أحدث تقنيات علاج السرطان، تقوم بـ "إجتثاث الأنسجة"، دون الحاجة إلى عمل جراحي. ولم يحدد الفريق الطبي الجهة أو الدولة التي استورد منها التقنيات والمعدات الضرورية لإجراء العملية. وقال مكتب الرعاية الصحية إن الفضل في إجراء تلك العملية يعود إلى مهارة الأطباء وحصولهم على المعدات الضرورية، وهي الوحيدة من نوعها المتوفرة حتى الآن في روسيا. ويحق لسكان موسكو الاستفادة منها مجانا.
وقال الأطباء إن هذه التقنية الحديثة تكون فعالة فقط في تلك الحالات عندما يكون انتشار الورم محدودا ضمن موضع واضح ومحدد، وأكدوا أن استخدامها لا يتطلب إحداث اي جروح، ولا حتى وخزة واحدة، وأن المريض لا يحتاج بعد عملية باستخدام الموجات فوق الصوتية المكثفة إلى أي علاج إضافي، أو لتكرار العملية. فضلا عن ذلك لا تتسبب الأمواج فوق الصوتية باي حروق أو إصابات للبشرة الخارجية، ولا تلحق اي ضرر بالأنسجة المجاورة للبؤرة المرضية. ويمكن استخدامها حتى الآن للقضاء على الأورام المنتشرة ضمن أجزاء محددة من البروستات.
وعمل علماء من أكثر من دولة خلال السنوات الماضية على تطوير هذا الأسلوب الجديد. وفي ربيع العام الماضي أعلن باحثون من جامعة داندي البريطانية عن اكتشاف طريقة جديدة لتشخيص وعلاج سرطان البروستات، بواسطة الموجات فوق الصوتية الذي يوفر دقة عالية، وثقة أكبر في نتائج العلاج، فضلا عن أنه أقل تكلفة من الأساليب الأخرى. وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، نشرت المجلة الدورية الأوروبية "أمراض المسالك البولية" دراسة، قالت فيها إن علاج سرطان البروستات باستخدام الموجات فوق الصوتية، قد يكون فعالاً في تدمير الورم، مثل الجراحة، لكن بأعراض جانبية أقل. وأظهرت نتائج متابعة تطور الحالة عند رجال مصابين بسرطان البروستات، وتلقوا علاجا بواسطة الموجات فوق الصوتية، أن معدل البقاء على قيد الحياة بعد استخدام هذه التقنيات كان 100 بالمائة، أي أنها تعطي ذات النتائج التي توفرها العمليات الجراحية لاستئصال ورم البروستات.


Moscow موسكو

اختيارات المحرر

فيديو