طالبان تفرج عن أميركي وأسترالي كانا محتجزين في أفغانستان

طالبان تفرج عن أميركي وأسترالي كانا محتجزين في أفغانستان

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ
الأميركي كيفن كينغ (يمين) والأسترالي تيموثي ويكس كما ظهرا في فيديو عام 2017 (أ.ب)

أفرجت حركة طالبان، اليوم (الثلاثاء)، عن رهينتين غربيين محتجزين منذ 2016 جنوب أفغانستان، وفق ما ذكرت مصادر من الحركة ومسؤول من الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مصدر في الشرطة «نحو الساعة العاشرة صباحا أُفرج عن أستاذين في الجامعة الأميركية في منطقة نوبهار بولاية زابل، وغادرا زابل جوا على متن مروحية أميركية».

وأكدت ثلاثة مصادر من طالبان في الولاية أن الأميركي كيفن كينغ والأسترالي تيموثي ويكس، أفرج عنهما. ولم تعلق السفارة الأميركية في أفغانستان بعد على الأنباء.

من جانبها، ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء اليوم، نقلا عن ثلاثة مصادر من حركة طالبان، أن ثلاثة قياديين وصلوا قطر في إطار عملية مبادلة بالرهينتين الغربيين.

ويُنظر لقرار الحكومة الأفغانية تنفيذ المبادلة باعتباره عاملا رئيسيا لضمان إجراء محادثات مباشرة مع الحركة التي ترفض حتى الآن التواصل مع حكومة يصفونها بأنها غير شرعية.

وقال أحد المصادر، وهو زعيم بارز بالحركة في أفغانستان طلب عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالحديث علنا عن المبادلة، «سجناؤنا الثلاثة أُطلق سراحهم مساء الاثنين». وأضاف «بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحهم تم نقلهم جوا إلى الدوحة وتسليمهم إلى المكتب السياسي في قطر».

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني يوم 12 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، إن الحكومة ستطلق سراح أنس حقاني القيادي البارز بحركة حقاني، المسؤولة عن بعض من أسوأ أعمال العنف في السنوات الأخيرة، واثنين من قادة طالبان.

لكن المبادلة أرجئت فجأة ونقلت طالبان رهائنها إلى مكان جديد عندما لم يصل قادتها إلى قطر.

وفي سياق متصل، ذكر تقرير إخباري اليوم، أن سلسلة من الغارات الجوية أسفرت عن مقتل 16 على الأقل من عناصر حركة طالبان وتنظيم (داعش)، في خمسة أقاليم بأفغانستان، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ونقلت وكالة أنباء «خاما برس» الأفغانية عن مسؤولين عسكريين القول، إن غارة جوية جرت في منطقة «سيد كرم» بإقليم باكتيا، أدت إلى مقتل 6 من عناصر طالبان، وتدمير مخبأ أسلحة صغير.

وأضاف المسؤولون أن غارة جوية أخرى في منطقة دشت آرتشي بإقليم قندوز، أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر طالبان.

وقال المسؤولون إن غارة جوية أخرى في منطقة أتشين بإقليم نانجارهار، أسفرت عن مقتل ثلاثة مسلحين من تنظيم داعش خراسان، وأضافوا أن الغارات الجوية في منطقتي «بول العلم» و«شارخ» في إقليم لوجار، أدت إلى مقتل أحد مسلحي طالبان ودمرت مخبأ صغيرا للأسلحة.

وبين المسؤولون أن غارة جوية في منطقة مراج بإقليم هلمند، أسفرت عن مقتل 3 مسلحين من جماعة طالبان.

ولم تعلق الجماعات المتطرفة طالبان و«داعش» خراسان، على الغارات الجوية حتى الآن.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة