الأسهم السعودية تستهل الأسبوع بتحفّز المستثمرين لاكتتاب «أرامكو»

الأسهم السعودية تستهل الأسبوع بتحفّز المستثمرين لاكتتاب «أرامكو»

مؤشر السوق يربح 1.6 % والسيولة تقفز 29 % الأسبوع الماضي
الأحد - 20 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 17 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14964]
يأتي اكتتاب شركة أرامكو كمرحلة مهمة في تاريخ سوق الأسهم السعودية (الشرق الأوسط)
الرياض: شجاع البقمي
تستهل سوق الأسهم السعودية اليوم الأحد تعاملات الأسبوع، وسط تحفّز يسود أوساط المستثمرين نحو اكتتاب شركة «أرامكو»، حيث من المقرر أن تبدأ عمليات الاكتتاب في جزء من أسهم هذه الشركة العملاقة اليوم. وسجّلت سوق الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع الماضي أداءً إيجابياً للغاية، حيث نجحت في تحقيق مكاسب أسبوعية يبلغ حجمها نحو 1.6 في المائة، جاء ذلك مدعوما بتحسّن ملحوظ في معدلات السيولة النقدية المتداولة، والتي سجلت ارتفاعا تبلغ نسبته 29.1 في المائة، مقارنة بتداولات الأسبوع الذي سبقه.
ويأتي اكتتاب شركة أرامكو كمرحلة مهمة في تاريخ سوق الأسهم السعودية، إذ يمثّل الاكتتاب في جزء من أسهم هذه الشركة الوطنية العملاقة، الاكتتاب الأضخم في تاريخ سوق المال السعودية، كما أنه يعتبر في الوقت ذاته الحدث الاستثماري الأهم بالنسبة لأسواق العالم خلال الفترة الحالية.
وتعتبر شركة أرامكو واحدة من أكبر شركات العالم المتخصصة في مجالها، فيما تمتلك الشركة مزايا تنافسية تتفوق بها على نظيراتها من الشركات العالمية، حيث بلغ متوسط تكلفة إنتاج النفط الخام من المكمن في الشركة أقل من ثلاثة دولارات لكل برميل مكافئ نفطي في عام 2018 (بلغ نحو 2.8 دولار).
كما بلغ متوسط النفقات الرأسمالية التي تحملتها الشركة في قطاع التنقيب والإنتاج للسنة المنتهية في 31 ديسمبر (كانون الأول) 2018 نحو 17.7 ريال (4.7 دولار) لكل برميل يتم إنتاجه من المكافئ النفطي، بناءً على منهجية مستشار السوق.
ومن المتوقع أن يسيطر اكتتاب أرامكو على اهتمامات المتداولين خلال الأيام المقبلة، الأمر الذي قد يدفع مؤشر سوق الأسهم السعودية إلى التداول في مسار محايد، عبر التذبذب في نطاق ضيق، كما أنه من المرجّح أن يحاول مؤشر السوق التماسك فوق مستويات 7800 نقطة خلال تعاملات هذا الأسبوع.
ومع بدء اكتتاب شركة أرامكو السعودية اليوم الأحد، أنهت جميع الشركات المدرجة أسهمها في سوق الأسهم المحلية فترة الإعلان عن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2019. فيما أظهرت هذه النتائج تحسّن الأداء المالي لنحو 50 في المائة من عدد الشركات المدرجة (شركات نمت أرباحها وأخرى نجحت في تقليص الخسائر بشكل ملحوظ).
وعلى نطاق ربعي، حققت الشركات السعودية أرباحا يبلغ حجمها 21.6 مليار ريال (5.7 مليار دولار) خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي، فيما نجحت 90 شركة في تحقيق أداء مالي أفضل مقارنة بالربع الثالث من العام المنصرم 2018.
وعلى صعيد تداولات سوق الأسهم السعودية في الأسبوع الماضي، أنهى مؤشر السوق تداولات الأسبوع على ارتفاع بنسبة 1.6 في المائة، أي ما يعادل 126 نقطة، مغلقا بذلك عند مستويات 7924 نقطة، وذلك مقارنة بإغلاق الأسبوع الذي سبقه عند 7798 نقطة.
وسجلت قيمة التداولات الإجمالية خلال تعاملات الأسبوع الماضي ارتفاعاً، إذ بلغت نحو 15.5 مليار ريال (4.1 مليار دولار)، مقارنة بنحو 12 مليار ريال (3.2 مليار دولار) في الأسبوع الذي سبقه، محققة بذلك نسبة زيادة بلغت 29.1 في المائة على أساس أسبوعي.
ومن المنتظر أن يتم الإعلان اليوم الأحد عن النطاق السعري لعملية الاكتتاب في جزء من أسهم شركة «أرامكو السعودية»، فيما ستشارك جميع البنوك السعودية بالإضافة إلى بنك الخليج الدولي في تلقي طلبات الاكتتاب.
وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي واصلت فيه ملكية المستثمرين الأجانب غير المؤسسين في سوق الأسهم السعودية تسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق، في حين تمثل ملكية المستثمرين الأجانب غير المؤسسين (اتفاقيات المبادلة والمستثمرين المؤهلين والمستثمرين المقيمين)، بينما لا تشمل الحصص الاستراتيجية للمؤسسين.
واستقرت الملكية الإجمالية للمستثمرين الأجانب شاملة الشركاء الاستراتيجيين خلال الأسبوع قبل الماضي فوق مستويات 9 في المائة، في حين تعتبر هذه النسبة، هي أعلى نسبة ملكية يسيطر عليها المستثمرون الأجانب في سوق الأسهم السعودية على الإطلاق.
ومن المتوقع أن تبلغ نسبة ملكية المستثمرين الأجانب مع نهاية تداولات العام الحالي، مستويات قريبة من 10 في المائة، يأتي ذلك عطفاً على التدفق الملحوظ لسيولة المستثمرين الأجانب، هذا بالإضافة إلى إدراج سوق الأسهم السعودية في مؤشرات الأسواق العالمية الناشئة.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة