ارتفاع أرباح «المؤثرون» على مواقع التواصل... 1640 دولار للصورة الواحدة

ارتفاع أرباح «المؤثرون» على مواقع التواصل... 1640 دولار للصورة الواحدة

الجمعة - 18 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 15 نوفمبر 2019 مـ
شعارات لتطبيق «واتساب» وموقعي «فيسبوك» و«تويتر» (أرشيفية)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكدت شركة «Izea» للتسويق ارتفاع أرباح الأشخاص المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين يحظون بعدد كبير من المتابعين.

وقالت الشركة في تقرير، إن الأموال التي يجنيها نجوم مواقع التواصل، «المؤثرون»، عبر نشر الإعلانات على حساباتهم قد شهدت زيادة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وذكرت الشركة أن متوسط سعر نشر صورة دعائية عبر تطبيق «إنستغرام» قفز من 134 دولاراً أميركياً في 2014 إلى 1،642 دولار في 2019، وذلك وفقا للمعدلات العالمية.

وقالت إن الشركات مستعدة لدفع أموال كبيرة لهؤلاء مقابل نشر إعلانات عن منتجاتها عبر حساباتهم، فيما ذكر خبير أن هذا لا يعني نهاية الإعلان التقليدي، وأن تجربة «إنستغرام» بإخفاء الإعجابات لن تكون مؤثرة، إذ إن هؤلاء سيكون بإمكانهم التعرف على التفاعل مع منشوراتهم، ولكن السؤال الأكبر سيكون بشأن المتابعين: هل سيستمرون في مستوي تفاعلهم مع تلك المنشورات بعد غياب الإعجابات؟!

وأوضحت الشركة، في تقرير، أنها فحصت الأسعار التي تم التفاوض عليها بين المؤثرين والشركات من أجل نشر الإعلانات عبر مواقع التواصل خلال الفترة بين 2014-2019.

ووفقاً للتقرير، ارتفع متوسط تكلفة الصورة الدعائية على إنستغرام 44 في المائة من 2018 إلى 2019. وبالنسبة لمقاطع الفيديو على يوتيوب، ارتفعت من 420 دولاراً في 2014 إلى 6700 دولار في 2019، ليصبح الأعلى تكلفة بـ4 أضعاف عن باقي المواقع.

وذكر التقرير أن الإعلانات في موقع «فيسبوك» ارتفع سعرها من 8 دولارات في 2014 إلى 395 دولاراً في 2019. وفي موقع «تويتر»، زادت التكلفة من 29 دولاراً في 2014 إلى 422 دولاراً في 2019.

وأوضحت «بي بي سي» أن عدد التدوينات التي ينشرها المؤثرون زادت في 2018 بنسبة 150 في المائة، ويتوقع أن تزيد الشركات التجارية من إنفاقها على هذا النوع من التسويق في 2020، مما يجعل قيمة صناعة التسويق عبر نجوم مواقع التواصل تبلغ 10 مليارات دولار.

ولكن القناة البريطانية أشارت إلى أنه مع تزايد إقبال مستخدمي مواقع التواصل على التحول إلى مؤثرين، فإن تلك الصناعة بدأت تخضع للمزيد من المعايير والتدقيق، فقد حذرت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية في مطلع 2019 من أن بعض تلك التدوينات الدعائية يمكن أن تنتهك قانون المستهلك، إذا لم يتم توضيح أنها عبارة عن إعلانات.

وكذلك لفتت «بي بي سي» إلى أن 3 من مشاهير «إنستغرام» روجوا لمنتجات حمية غذائية محظورة عبر حساباتهم، ووصفتهم هيئة معايير الإعلان البريطانية بأنهم «غير مسؤولين».
بريطانيا الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة