تعاطف واسع مع قط «جرئ» تعرض لـ«الحبس الانفرادي»

تعاطف واسع مع قط «جرئ» تعرض لـ«الحبس الانفرادي»

تورط في محاولات لتهريب القطط الأخرى في ملجأ بولاية هيوستن الأميركية
الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ
القط كويلتي أثناء وجوده في غرفة «الحبس الانفرادي» (سي إن إن)
هيوستن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قام ملجأ حيوانات بمدينة هيوستن الأميركية بوضع قط في غرفة «حبس انفرادي» بعد محاولته تهريب بقية القطط الموجودة بالملجأ أكثر من مرة، لتثير صورته تعاطفاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فبعد انضمام القط، الذي يدعى كويلتي، إلى ملجأ «أصدقاء من أجل الحياة» لرعاية الحيوانات، منذ عدة أشهر، فوجئ العاملون بالمكان بمحاولة هروب القطط 3 مرات من غرفها.

وبمراجعة كاميرات المراقبة، وجد المسؤولون عن الملجأ أن الجاني هو كويلتي، وأنه استطاع في المرات الثلاثة فتح باب غرفته عن طريق القفز لأعلى وسحب المقبض لأسفل، وبعد ذلك كان كويلتي يتوجه لغرف القطط الأخرى لفتحها وتحريرها.

إلا أن القطط لم تتمكن من مغادرة الملجأ لوجود أسوار عالية وأبواب محكمة الغلق، فكانت فقط تنتشر في أنحائه إلى أن يأتي المسؤولون في الصباح ويقومون بجمعها وإعادتها إلى غرفها مرة أخرى.

وبعد محاولة الهروب الأخيرة، قرر الملجأ وضع كويلتي في حبس انفرادي «حرصاً على سلامة باقي القطط والحيوانات الأخرى ومنعها من الهروب»، وفقاً لما صرح به المسؤولون.

وقام أحد العاملين بالملجأ بنشر صورة لكويلتي أثناء وجوده بغرفة الحبس الانفرادي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثارت الصورة استياء عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن رفضهم للإجراء الذي اتخذه الملجأ تجاه كويلتي، وأطلقوا هاشتاغ «#FreeQuilty» و«#QuiltyNotGuilty» تعبيراً عن تضامنهم معه.
أميركا حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة