رجال إطفاء ينقذون منزلاً ويعتذرون لصاحبه عن شرب بعض الحليب

رجال إطفاء ينقذون منزلاً ويعتذرون لصاحبه عن شرب بعض الحليب

حرائق الغابات تسببت في إعلان الطوارئ في أكبر ولاية أسترالية
الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
في الوقت الذي أعلنت فيه أكبر ولاية في أستراليا من حيث عدد السكان حالة الطوارئ بسبب خطر غير مسبوق ناجم عن حرائق الغابات، قام رجال الإطفاء الذين أنقذوا منزل رجل من النيران، بترك رسالة له اعتذروا عبرها عن شربهم للحليب الموجود بالداخل.

وبعد عودته إلى منزله في نيو ساوث ويلز، قال بول سيكفي، إنه عثر على مذكرة موقّعة من خدمة إطفاء الحريق الريفية في أورونغا، حسب تقرير لشبكة «إيه بي سي نيوز» الأميركية.

وشارك سيكفي صورة للرسالة القصيرة على موقع «فيسبوك»، حيث أعاد المستخدمون نشرها على نطاق واسع.

وتقول الرسالة: «كان من دواعي سرورنا إنقاذ منزلك. نأسف أننا لم نتمكن من إنقاذ الحظائر أيضاً. ملاحظة: نحن مدينون لك ببعض الحليب».

ووصف سيكفي الرسالة المكتوبة بخط اليد بأنها «أفضل ملاحظة تُركت في مطبخي منذ الصباح التالي لحفل زفافي».

وقال ديفيد إليوت وزير خدمات الطوارئ بولاية نيو ساوث ويلز، إن السكان يواجهون «ما قد يكون أخطر حرائق غابات شهدتها هذه الأمة على الإطلاق».

وعلق رجل الإطفاء الذي يدّعي أنه كان وراء المذكرة المكتوبة التي عثر عليها سيكفي، وكتب على «فيسبوك»: «لقد لجأنا إلى منزلك للحظة وهذا عندما اكتشفنا الثلاجة».

وبعد أن اعتذر الرجل بالفعل عن شرب الحليب وعدم قدرته على إنقاذ الحظائر من الحريق على الرغم من الجهود البطولية، علق على ما وصفه بـ«خط يده المفزع»، قائلاً: «كان الوقت متأخراً ولم أستطع رؤية أي شيء!».

وتسببت الحرائق في شمال شرقي الولاية في مقتل ثلاثة أشخاص وتدمير أكثر من 150 منزلاً وحرق أكثر من 3800 ميل مربع من الأراضي منذ يوم الجمعة.
أستراليا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة