خادم الحرمين يكرّم الفائزين بجائزة الملك خالد

خادم الحرمين يكرّم الفائزين بجائزة الملك خالد

فيصل بن خالد: «رؤية 2030» تسعى للارتقاء بالقطاعات غير الربحية
الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14959]
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في صورة تذكارية مع الفائزين بالفروع الثلاثة للجائزة (واس)
الرياض: «الشرق الأوسط»
كرّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء أمس، الفائزين بجائزة الملك خالد لعام 2019 بفروعها الثلاثة «شركاء التنمية» و«التميز للمنظمات غير الربحية» و«الاستدامة»، وذلك ضمن حفل أقيم بهذه المناسبة في العاصمة الرياض.
وسلم الملك سلمان جائزة هذا العام لتسعة فائزين، ففي مجال «شركاء التنمية» حصدت مبادرة «وتين» المركز الأول، وتسلمها مؤسس المبادرة الدكتور تميم محمد الغنام، في حين حلت ثانياً مبادرة «إحياء»، وتسلمتها أضواء خالد الشماسي، وجاءت مبادرة «دراجتي السعودية» في المركز الثالث، التي تسلمها عبد الله علي الوثلان.
وفي مجال «التميز للمنظمات غير الربحية»، حققت «جمعية التنمية الأسرية بمنطقة المدينة المنورة ـ أسرتي» المركز الأول، التي تسلمها الشيخ الدكتور عبد الباري الثبيتي إمام وخطيب المسجد النبوي، بينما حصلت «الجمعية الأولى» على المركز الثاني، وتسلمتها الدكتورة هالة الشاعر، كذلك حلت «جمعية زهرة لسرطان الثدي» ثالثاً، وتسلمتها الدكتورة سعاد بن عامر.
أما مجال «الاستدامة» فقد نالت «شركة أرامكو ـ مصفاة ينبع» المركز الأول، وتسلمها المهندس أمين حسن الناصر، وأتت بعدها في المركز الثاني «شركة تاتا للخدمات الاستشارية» التي تسلمت جائزتها الدكتورة أمل جميل فطاني، أما «شركة الصحراء العالمية للبتروكيماويات ـ سبكيم» فقد حلت ثالثاً، وتسلم الجائزة المهندس خالد الزامل.
وكان الأمير فيصل بن خالد، ألقى كلمة في الحفل، ثمّن خلالها دعم خادم الحرمين الشريفين للمؤسسات غير الربحية في السعودية، ومن بينها مؤسسة الملك خالد وجائزتها «الذي هو حافز كبير وشحذ للهمم وشد للعزم لكل من ينتمي لهذه المؤسسات والمستفيدين منه».
وأوضح، أن القطاع غير الربحي «يشكل المحور الثالث من أسس التنمية المستدامة والنهضة الشاملة التي يشهدها وطننا الحبيب؛ لذا سعت (رؤية المملكة 2030) إلى الارتقاء به، ورفع مساهماته في إجمالي الناتج المحلي، ورفع نسبة المشروعات التنموية ذات الأثر الاجتماعي».
وأشار الأمير فيصل، إلى أن مؤسسة الملك خالد منذ نشأتها إلى اليوم: «تتبنى سياسات تسعى إلى علاج جذور المعضلات الاجتماعية، وتمكين الفئات المستهدفة في المجتمع من أداء دور اقتصادي واجتماعي»، مبيناً أن الجائزة، تسعى إلى تكريم الأفراد والمنظمات والمبادرات «التي تقدم حلولاً مستدامة للتحديات المجتمعية، كما تكرم شركات تميزت في تبني الاستدامة»
بينما ألقى سعود الشمري، الأمين العام للجائزة، كلمة استعرض فيها أهداف جائزة الملك خالد، وقدم عرضاً عن فروعها، معلناً أسماء الفائزين بها لهذا العام، وإسهاماتهم في تنمية المجتمع ومشاركاتهم في النشاطات الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وشاهد خادم الحرمين الشريفين والحضور عروضاً عن الفائزين بالجائزة.
وفي نهاية الحفل، تسلم خادم الحرمين الشريفين هدية تذكارية بهذه المناسبة تشرف بتقديمها الأمير فيصل بن خالد، رئيس هيئة جائزة الملك خالد.
السعودية الملك سلمان السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة