منع مذيعة تلفزيونية تونسية من تقديم نشرات الأخبار بسبب السمنة

منع مذيعة تلفزيونية تونسية من تقديم نشرات الأخبار بسبب السمنة

التلفزيون ينفي ويؤكد أن السبب يرجع لأسباب مهنية بحتة
الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 20 يناير 2014 مـ

قالت صحافية تونسية مقدمة لنشرة الأخبار على قناة الوطنية الأولى «قناة عمومية» إن رئيسة التحرير منعتها من تقديم نشرات الأخبار دون سابق إعلام بسبب السمنة ومن ثم المساهمة في تدني نسبة المشاهدة على الوطنية الأولى. وأشارت نوال الزرقاني، مقدمة نشرة السادسة للأخبار في تصريح إعلامي محلي، إلى تعرضها للمنع من تقديم نشرة الأخبار في أكثر من مناسبة آخرها منذ أسبوعين، بسبب وزنها الزائد، على حد قولها. وأضافت أنها دخلت لهذا السبب في خلاف حاد مع رئيسة تحرير النشرة سعيدة بن حمادي.
ولا يبدو أن نوال الزرقاني من خلال صورها الشخصية ذات وزن يدعو إلى اتخاذ مثل ذلك القرار. ومن المتعارف عليه أن مقدمات نشرات الأخبار غالبا ما يخضعون لمقاييس جمالية مختلفة عن بقية المهام التلفزية الأخرى.
ومن جانبها نفت مفيدة الحشاني، رئيسة قسم الأخبار بقناة الوطنية الأولى التونسية بصفة قطعية أن تكون السمنة وراء منع المذيعة نوال الزرقاني من تقديم نشرة الأخبار، وقالت إن القرار اتخذ لأسباب مهنية بحتة وذلك إثر جملة من التراكمات. وأشارت إلى أن القرار اتخذته إدارة القناة ضمن ضوابط مهنية لم تحددها، وبذلك لن تقدم لاحقا نشرات الأخبار.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة