الرئيس البرازيلي يدعو مواطنيه إلى تجاهل لولا «الحقير»

الرئيس البرازيلي يدعو مواطنيه إلى تجاهل لولا «الحقير»

السبت - 12 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 09 نوفمبر 2019 مـ
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (رويترز)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعا الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، اليوم (السبت)، مواطنيه «المحبين للحرية» إلى عدم الاكتراث بـ«الحقير» لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، الرئيس اليساري الأسبق الذي خرج من السجن مساء أمس الجمعة.
وفي أول تعليق له على الإفراج عن لولا الذي أدان الحكومة البرازيلية الحالية فور خروجه من السجن، قال بولسونارو عبر تويتر إنّ لولا «حر مؤقتاً، ولكنه مدان»، في إشارة إلى عقوبة السجن في حقه على خلفية قضية فساد، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان لولا، الذي كان رئيساً بين 2003 و2010، يمضي عقوبة بالسجن ثماني سنوات وعشرة أشهر بجرم الفساد في سجن فدرالي بمدينة كوريتيبا الجنوبية. واستفاد من قرار اتخذته المحكمة العليا مساء الخميس يتيح خروجه من السجن بالإضافة إلى حوالى خمسة آلاف سجين آخر، على أساس إمكان الإفراج عن محكومين إذا كانوا لم يستنفدوا كل الطرق القانونية للطعن بالأحكام.
برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة