ليفانتي يلقن برشلونة درساً قاسياً ويهزمه بثلاثية

ليفانتي يلقن برشلونة درساً قاسياً ويهزمه بثلاثية

الأحد - 6 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 03 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14950]
ميسي والهزيمة المذلة (رويترز)
مدريد: «الشرق الأوسط»

لقن فريق ليفانتي ضيفه برشلونة المتصدر درسا قاسيا في كرة القدم وفاز عليه 3-1 أمس في المرحلة الحادية عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم. ونجح ليفانتي في تحويل تأخره بهدف إلى الفوز بثلاثية ليجرع برشلونة مرارة الهزيمة الثالثة في الموسم الحالي. وتقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي بهدف لبرشلونة في الدقيقة 38 من ضربة جزاء ثم رد ليفانتي بهدفين في غضون دقيقتين عن طريق خوسي كامبانيا وبورخا مايورال في الدقيقتين 61 و63 ثم تكفل الصربي نيمانيا رادويا بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 68.
وجاءت أولى ملامح الخطورة بعد مضي ست دقائق من البداية عندما سدد لويس سواريز كرة زاحفة من على حدود منطقة الجزاء ولكن ايتور فيرنانديز حارس ليفانتي وقف له بالمرصاد. ومرت أول ربع ساعة للمباراة وسط حالة من الهدوء التام دون أي فرص حقيقية على المرميين. وسجل ليفانتي حضوره الأول في المباراة بعد مضي 18 دقيقة عبر تسديدة قوية من غوسي كامبانا لكن أنطوان غريزمان وضع قدمه في اللحظة الأخيرة وحول الكرة إلى ضربة ركنية. وكاد غريزمان أن يفتتح التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 20 بعدما تلقى تمريرة ذكية من نيلسون سيميدو وضعته في مواجهة المرمى تماما لكن المهاجم الفرنسي سدد في الشباك من الخارج.
وأوشك ليونيل ميسي على تسجيل هدف السبق لبرشلونة في الدقيقة 25 عبر ضربة حرة من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، سددها الهداف الأرجنتيني صوب المرمى لكن حارس ليفانتي أمسك الكرة بثبات. وضاعت فرصة هدف محقق لبرشلونة في الدقيقة 30 بعدما تلقى غريزمان تمريرة رائعة من ميسي داخل منطقة الجزاء ليسدد من لمسة واحدة بقدمه اليمنى كرة قوية زاحفة لكن ايتور فيرنانديز تصدى له ببراعة.
وحصل برشلونة على ضربة جزاء بعد عرقلة سيميدو من قبل خورخي ميرامون، ليحرز منها ميسي الهدف الأول للنادي الكاتالوني في الدقيقة 38، وأجرى الجهاز الفني لبرشلونة تغييرا اضطراريا في الدقيقة 40 بخروج سواريز للإصابة ونزول كارليس بيريز. وأهدر ميسي فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني له ولبرشلونة قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعد دربكة في دفاعات ليفانتي لينفرد النجم الأرجنتيني بالمرمى تماما ويسدد من بين قدمي الحارس لكن أحد مدافعي أصحاب الأرض أبعد الكرة من على خط المرمى.
وبدأت أحداث الشوط الثاني بضغط هجومي من جانب ليفانتي بحثا عن هدف التعادل لكن الفريق افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة. وأدرك خوسي كامبانيا التعادل لليفانتي في الدقيقة 61 بعدما تلقى تمريرة ذكية من خوسيه لويس موراليس داخل منطقة الجزاء ليسدد من لمسة واحدة في الشباك. وبعد أقل من دقيقتين أضاف بورخا مايورال الهدف الثاني لليفانتي إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة رائعة من كامبانيا ليقابلها مايورال بتصويبة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء لتلمس الكرة يد مارك أندري تير شتيغن حارس برشلونة وتسكن الشباك.
وجاءت الدقيقة 68 لتشهد الهدف الثالث لليفانتي عن طريق الصربي نيمانيا رادويا بعد ضربة حرة فشل دفاع برشلونة في تشتيتها لتصل الكرة إلى رادويا الذي سدد كرة قوية لمست جسد البديل سيرخيو بوسكيتس وسكنت الشباك. وألغى الحكم هدفا سجله ميسي في الدقيقة 74 بعدما تبادل التمرير مع غريزمان قبل أن يسدد كرة قوية ارتدت له من الدفاع ليكمل الكرة إلى داخل الشباك، لكن بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وجد الحكم أن غريزمان كان في موقف تسلل.
وسيطر برشلونة بشكل كامل على مجريات اللعب في آخر ربع ساعة لكن الدفاع الصلب لأصحاب الأرض أفسد كل هجمات النادي الكاتالوني. وكاد انسو فاتي يحرز الهدف الثاني لبرشلونة في الوقت بدل الضائع عبر ضربة رأس قوية ولكن حارس ليفانتي وقف له بالمرصاد.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة