مصرع 73 راكبا على الأقل في حريق قطار بباكستان

مصرع 73 راكبا على الأقل في حريق قطار بباكستان

انفجار أسطوانة وقود وراء الحادث
الخميس - 3 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 31 أكتوبر 2019 مـ
إسلام آباد: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولون اليوم (الخميس) إن ما لا يقل عن 73 راكباً لقوا حتفهم وأصيب العشرات، عقب اشتعال النيران في قطار بجنوب شرقي باكستان، فيما يعد أحد أكثر الحوادث دموية التي تشهده باكستان.

وذكر وزير السكك الحديدية الشيخ رشيد أحمد أن القطار كان في طريقه من مدينة كراتشي بجنوب البلاد إلى لاهور بالشرق عندما انفجرت أسطوانة وقود كان ركاب يستخدمونها في الطهي، وذلك حسبما ذكرت الوكالة الألمانية للأنباء.

وأضاف أحمد أنه تم فتح تحقيق لمعرفة كيفية وصول أسطوانة الوقود للقطار، حيث إنه يحظر إحضار هذه الأسطوانات للقطارات.

وأوضح الوزير أن النيران اندلعت فيما لا يقل عن ثلاث عربات نتيجة لوقوع الانفجار، كما بدأ الركاب في القفز من القطار المتحرك.

وأكد المسؤول بقطاع الإغاثة بقير حسين عدد القتلى والمصابين، قائلاً إن عدد الضحايا مرشح للزيادة، حيث يتم انتشال مزيد من الجثث من القطار بعد إخماد الحريق.

وقال المسؤول بالسكك الحديدية جوناد إسلام إن أكثر من 200 راكب كانوا على متن العربات المحترقة.

وأضاف حسين: «تمكن بضعة أشخاص فقط من النجاة».

ويشار إلى أن معظم الضحايا من أعضاء جماعة دعوية إسلامية، كانوا في طريقهم للمشاركة في احتفال ديني بالقرب من مدينة لاهور.

وأشار حسين إلى أن معظم الجثث تشوهت بحيث يصعب التعرف عليها، مضيفاً أنه سوف يتم إجراء تحليل الحمض النووي لتحديد هوية الضحايا.

قال مسؤول الشرطة أمير تيمور خان إنه يتم تفتيش العربات المحترقة للعثور على الجثث بعد أن تم إخماد النيران.

وأظهرت الصور التلفزيونية ألسنة لهب تخرج من العربات المحترقة ودخان أسود كثيف في السماء.

ويشار إلى أن حوادث القطارات شائعة الحدوث في باكستان، حيث إنه لم يتم تحديث الكثير من القضبان، التي تعود لفترة الاستعمار البريطاني قبل 1947 منذ ذلك الحين.

وبالإضافة للقضبان القديمة، فإن التفجيرات التي ينفذها مسلحون متشددون وضعف أنظمة السلامة والأمن من الأسباب التي تؤدي لمقتل المئات في حوادث قطارات سنوياً.
Pakistan حريق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة