شحنة خس وطماطم تكشف 14 مهاجراً في ليبيا

شحنة خس وطماطم تكشف 14 مهاجراً في ليبيا

الخميس - 3 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 31 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14947]
مهاجرون أسفل شحنة خضراوات
القاهرة: جمال جوهر
وسط طرق ودروب ملتوية، وعبر شاحنة نقل كبيرة، استهدفت إحدى عصابات الاتجار بالبشر في ليبيا، تهريب 14 مهاجراً غير نظامي، معتمدين على إخفائهم عن أعين السلطات الأمنية أسفل كميات كبيرة من الكراتين المعبأة بالخضراوات، لكن الخطة التي كشف عن تفاصيلها بعض المُهرّبِين، باءت بالفشل.
فبعد أن قطعت الشاحنة قرابة 760 كيلومتراً، وقبل أن تصل بالمهاجرين محطتهم الأخيرة في مدينة سرت، (الواقعة في منتصف الساحل الليبي بين طرابلس وبنغازي على ساحل البحر الأبيض المتوسط) اشتبهت قوة أمنية مرابطة بالمدخل الشرقي لمدينة سرت في شاحنة كبيرة محملة بالخضراوات، قادمة من البيضاء بـ(شرق البلاد) وعند تفتيشها اكتشفت القوة وجود 14 مهاجراً يحملون الجنسية المصرية، يقبعون تحت كراتين من الطماطم وكميات من الخس والجزر و«الكابوتشي».
وكشف أحد المهاجرين في التحقيقات التي أجرتها معهم «قوة حماية وتأمين سرت» أن مجموعة من الليبيين والمصريين اتفقوا معهم على تهريبهم من مدينة البيضاء إلى سرت، مقابل 500 دولار للفرد، بهدف البحث عن فرصة عمل أفضل».
وقال مصدر أمني بـ«القوة» لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن «العصابة التي تمتهن التهريب لجأت إلى حيلة بتصميم ما يشبه (مخزناً سحرياً) أسفل شحنة كبيرة من الخضراوات ووضعت بداخلها 14 عنصراً جميعهم يحملون الجنسية المصرية، بعدما تقاضت منهم أموالاً نظير تهريبهم».
وأضاف أن «انخفاض معدلات الحرارة هذه الأيام أنقذ هؤلاء العمال المُهربين من الموت اختناقاً، مثلما حدث في حوادث سابقة عديدة». وتضبط السلطات الأمنية في شرق وغرب البلاد، من وقت لآخر مهاجرين من جنسيات أفريقية عدة، بعد دخولهم ليبيا بطرق غير مشروعة، عبر وسائل ملتوية».
ليبيا مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة