مدارس روسية تدرّس التلاميذ «قيمة أسلحة الكلاشنيكوف»

مدارس روسية تدرّس التلاميذ «قيمة أسلحة الكلاشنيكوف»

بأمر من وزارة التعليم
الأربعاء - 2 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 30 أكتوبر 2019 مـ
بنادق كلاشنيكوف «إيه كيه 47» (أرشيف - رويترز)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أصدرت وزارة التعليم الروسية أوامر للمدارس في كل أنحاء البلاد بتقديم دروس إلى التلاميذ عن قيمة أسلحة الكلاشنيكوف باعتبارها مصدراً للفخر الوطني، وتشجيع الأطفال على الانضمام مستقبلاً إلى القوات المسلحة.
وقالت الوزارة في بيان، نقلته وكالة الأنباء الألمانية، إن الدروس سوف تتضمن الحالة «المعنوية والأخلاقية» المطلوبة لاستخدام هذه الأسلحة للدفاع عن الوطن.
وتتزامن المبادرة مع الذكرى المئوية لميلاد المخترع ميخائيل كلاشنيكوف في 10 نوفمبر (تشرين الثاني).
وتعد البندقية كلاشنيكوف (إيه كيه 47)، التي ظهرت لأول مرة في أربعينات القرن الماضي، واحداً من أكثر الأسلحة انتشاراً في العالم.
وقالت وزارة التعليم: «كل عام، يموت ربع مليون شخص بسبب رصاصة من سلاح كلاشنيكوف». وأضافت: «عدد الأشخاص الذين قتلوا ببنادق الكلاشنيكوف يزيد على من قتلوا بنيران المدفعية أو قصف الطائرات أو الهجمات الصاروخية».
ومن أهداف هذه الدروس أن يتعرف الأطفال على تداعيات القتل دفاعاً عن وطنهم، ودور بنادق الكلاشنيكوف في تشكيل «الذاكرة التاريخية» و«الهوية الروسية» الوطنية.
وانتقد السياسي المعارض البارز ديمتري جودكوف المبادرة قائلاً إن القيم الروحية يجب ألا تختلط بالقتل.
روسيا education

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة