الشرطة الهندية تعلن مقتل خمسة عمال في كشمير

الشرطة الهندية تعلن مقتل خمسة عمال في كشمير

الأربعاء - 2 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 30 أكتوبر 2019 مـ
رجال أمن يفتشون مكان عمل العمال الهنود في قرية كاتراسو جنوب سريناغار (أ.ب)
سريناغار (كشمير): «الشرق الأوسط أونلاين»

لقى خمسة عمال على الأقل حتفهم وأصيب آخر في هجوم لمسلحين بالجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير، فيما يعد الهجوم الأكثر دموية الذي تشهده المنطقة المضطربة خلال الأشهر الماضية.
وقالت الشرطة المحلية إن العمال الخمسة، وهم يعملون في مجال البناء، من ولاية بنغال الغربية في شرق الهند، قتلوا في منطقة كولجام بجنوب البلاد مساء أمس الثلاثاء.
ونقلت صحيفة «تايمز أوف انديا» عن مصادر القول إن المسلحين اختطفوا العمال وجعلوهم يقفون صفاً وأطلقوا النار عليهم، مما أسفر عن مقتل الأشخاص الخمسة على الفور. وقد أصيب عامل بإصابات خطيرة ونُقل إلى مستشفى في مدينة سريناغار.
وكتب رئيس وزراء ولاية بنغال الغربية ماماتا بانيرج تغريدة قال فيها: «نشعر بالصدمة والحزن العميق إزاء عملية القتل العنيفة في كشمير. سوف يتم تقديم كل المساعدة لأسر الضحايا في هذا الموقف المأساوي».
ويأتي الهجوم بعد يوم من بدء وفد برلماني أوروبي زيارة تستغرق يومين لتقييم الوضع في المنطقة المضطربة.
ويشار إلى أن المسلحين يستهدفون سائقي الشاحنات والعمال الذين ينتمون لولايات هندية منذ أن أعلنت نيودلهي إلغاء الوضع الخاص بكشمير، ذات الأغلبية المسلمة، في الخامس من أغسطس (آب) الماضي، كما فرضت قيوداً على الحركة والاتصالات.
وقد قُتل ما لا يقل عن أربعة من سائقي الشاحنات الذين ينقلون التفاح، الفاكهة الرئيسية بالمنطقة، في هجمات منفصلة خلال الشهر الجاري.
ويشهد الجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير حركة تمرد انفصالية منذ الثمانينيات، لقى خلالها عشرات الآلاف حتفهم.
وتتهم الهند باكستان بمساعدة مسلحي كشمير، وهو ما تنفيه إسلام آباد وتصفهم بالمحاربين من أجل الحرية.


Kashmir كشمير

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة