أخت ميغان ماركل تنتقدها مجدداً: هل سألتِ عن صحة والدك بعد تعرضه لنوبتين؟

أخت ميغان ماركل تنتقدها مجدداً: هل سألتِ عن صحة والدك بعد تعرضه لنوبتين؟

الجمعة - 26 صفر 1441 هـ - 25 أكتوبر 2019 مـ
ميغان ماركل إلى جانب أختها سامانثا (ديلي ميل)
فرجينيا - لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصفت سامانثا ماركل أختها غير الشقيقة، دوقة ساسكس ميغان ماركل، بأنها تستخدم تصريحات «منافقة»، بعد أن أعربت زوجة الأمير البريطاني هاري عن أسفها لأن الناس نادراً ما يسألونها عما إذا كانت على ما يرام، في حين أنها تكافح مسألة انتهاك الخصوصية وتدقيق الناس في حياتها الشخصية، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وهاجمت سامانثا أختَها من أبيها بعد مشاهدة الفيلم الوثائقي «هاري وميغان... رحلة أفريقية»، الذي أظهر مقابلة عاطفية لميغان، وهي تقاوم دموعها لتقول: «لم يسأل كثير من الناس عما إذا كنت على ما يرام».
وقالت سامانثا، البالغة من العمر 54 عاماً، وهي من ولاية فرجينيا الأميركية، إنها لا تستطيع أن تصدق أن ميغان كانت لديها «الجرأة» للإدلاء بهذه التصريحات، في وقت لم تسأل فيه الدوقة عن حالة والدها توماس ماركل، في ظل تعرضه لكثير من المشكلات الصحية في السنوات الأخيرة. وأضافت: «هل سألتِ أبي يوماً ما إذا كان على ما يرام بعد تعرضه لنوبتين قلبيتين؟»
وانتقدت سامانثا، ميغان أيضاً، لتهجمها على اهتمام الصحافة السلبي، الذي واجهته منذ زواجها من الأمير هاري في مايو (أيار) 2018. وأوضحت: «لقد عرفت ميغان بالضبط ما كانت تفعله، لذا، حصلت على ما تريد».
وأضافت: «أعتقد أنه من المثير للسخرية حقاً أن يشتكي شخص مليونير يرافقه حول العالم طاقم لحمايته يكلف ملايين الدولارات ويستقل طائرات خاصة للتنقل من أي شيء».
وعند سؤالها عن النقد الذي تواجهه من أشخاص يعتقدون أن تعليقاتها تعتبر غير عادلة تجاه ميغان، قالت سامانثا: «قول الحقيقة لا يعني أنني غير عادلة أو أتصرف بلؤم». وأشارت إلى أن ابن اختها آرتشي «لطيف للغاية ويشبه هاري»، وأكدت أنها رأته للمرة الأولى من خلال الفيلم الوثائقي الأخير.
يذكر أن سامانثا لم تتحدث مباشرة مع أختها منذ أكثر من عقد من الزمان، وهي من أشد منتقدي الدوقة منذ زواجها من الأمير هاري.
المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة