بوتين والسيسي يبحثان التعاون الأمني وقضايا الشرق الأوسط

بوتين والسيسي يبحثان التعاون الأمني وقضايا الشرق الأوسط

على هامش ترؤسهما «منتدى أفريقيا ـ روسيا» في سوتشي
الأربعاء - 24 صفر 1441 هـ - 23 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14939]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
يبحث الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائهما اليوم (الأربعاء) في سوتشي، سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتعاون الأمني ومكافحة الإرهاب، فضلا عن التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط، وفقا للسفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية.
ويلتقي الرئيسان على هامش منتدى (أفريقيا - روسيا)، وقال راضي في تصريحات صحافية، أمس، إن «العلاقات المصرية الروسية متشعبة وتغطي جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية والثقافية»، لافتا إلى أن روسيا تستثمر في مشروعات ضخمة في مصر من بينها المنطقة الصناعية الروسية شرق قناة السويس وهي أول منطقة صناعية تشيدها روسيا خارج أراضيها.
وأوضح أن المباحثات بين السيسي وبوتين ستركز على الاستثمارات الروسية في مجال البنية التحتية الأفريقية علاوة على رؤية مصر تجاه قضايا التنمية الأفريقية والتعاون الأمني ومكافحة الإرهاب في ضوء التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط والتي أتاحت للجماعات الإرهابية الانتقال إلى مناطق أخرى، مشيرا إلى أن الزعيمين سيبحثان أيضا آخر تطورات المباحثات حول استئناف الرحلات الروسية إلى المناطق السياحية المصرية، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار إلى أن روسيا التي تشارك مصر القلق إزاء التهديدات الإرهابية، تتعاون مع مصر في المجال الأمني من خلال تبادل المعلومات والتعاون العسكري لمواجهة تلك التهديدات.
وقال السفير راضي إن القمة المصرية الروسية ستركز أيضا على تطورات تنفيذ محطة الضبعة النووية التي تقام في مصر بالتعاون مع روسيا، وسبل زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين، وخاصة زيادة الصادرات المصرية لروسيا، بالإضافة إلى دعم التعاون في مجال الدفاع والنقل، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السيسي الحالية إلى روسيا هي السابعة.
وأشار إلى أن العلاقات الثنائية تشهد زخما قويا؛ حيث تكتسب أهمية استراتيجية في ضوء التطورات الحالية التي تشهدها المنطقة وتهديدات الإرهاب، بالإضافة إلى الحوار الاستراتيجي بين البلدين في إطار آلية (2+2).
وقال راضي إن البيان الختامي للقمة الأفريقية الروسية سوف يركز على جميع جوانب التعاون بين الجانبين ويقر محاور للتعاون بين الجانبين تشمل آلية مستقبلية لانعقاد القمة وتنسيق المواقف السياسية تجاه المواقف الدولية بين روسيا والدول الأفريقية في إطار احترام القانون الدولي ومبادئ الأمم المتحدة إلى جانب تعزيز التعاون بين الأجهزة الأمنية للتصدي للتهديدات الأمنية الإرهابية وضبط الحدود بين دول القارة وتدعيم التعاون التجاري والاقتصادي والاستثمارات المشتركة والتعاون في مجالات التعليم والبحث العلمي والثقافة والفنون، وكذلك تعزيز التعاون بين المراكز العلمية والبحثية بين الجانبين لمكافحة الأوبئة والكوارث الطبيعية والتصحر.
مصر روسيا أخبار مصر أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة