العراق: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لن تبقى في البلاد

العراق: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لن تبقى في البلاد

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ
مركبات عسكرية أميركية في العراق بعد انسحابها من سوريا (رويترز)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الجيش العراقي اليوم (الثلاثاء) إن القوات الأميركية التي عبرت من سوريا إلى العراق لم تتلق أي موافقة على البقاء في العراق.

وجاء في بيان للجيش، نقلته وكالة رويترز للأنباء، أن «جميع القوات الأميركية التي انسحبت من سوريا حصلت الموافقة على دخولها إقليم كردستان لتُنقل إلى خارج العراق. ولا توجد أي موافقة على بقاء هذه القوات داخل العراق».

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قد صرح أول من أمس (الأحد) بأن كل القوات الأميركية التي ستغادر سوريا ستتوجه إلى غربي العراق وفقا للخطة الحالية. وأضاف أن «الولايات المتحدة لا تستبعد فكرة تنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب في سوريا من داخل العراق»، وأنه «سيتم العمل على التفاصيل بمرور الوقت».

وهناك مخاوف من أن يؤدي التوغل التركي في شمال شرقي سوريا إلى السماح لمقاتلي تنظيم داعش بتحقيق مكاسب وفرار المتشددين من سجون يحرسها مقاتلون أكراد.

وقال إسبر إن الولايات المتحدة ما زالت على اتصال بالمقاتلين الأكراد ويبدو أنهم مستمرون في الدفاع عن تلك السجون في المناطق التي ما زالوا يسيطرون عليها.

وشنت تركيا هجومها بشمال سوريا قبل نحو أسبوعين بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب القوات الأميركية من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد.

وتوصلت واشنطن نهاية الأسبوع الماضي لاتفاق مع أنقرة على وقف عمليتها العسكرية في شمال سوريا مقابل انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية خلال 120 ساعة إلى خارج حدود المنطقة الآمنة التي تريدها تركيا.
العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة