الرئاسة اللبنانية تنفي الإشاعات حول صحة عون

الرئاسة اللبنانية تنفي الإشاعات حول صحة عون

الثلاثاء - 23 صفر 1441 هـ - 22 أكتوبر 2019 مـ
الرئيس اللبناني ميشال عون (رويترز)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية أنه لا صحة إطلاقاً للإشاعات التي توزع حول الحالة الصحية للرئيس ميشال عون.

ودعا مكتب الإعلام، في بيان، إلى الحذر من «مثل هذه الأكاذيب التي تروجها جهات معروفة بقصد إحداث بلبلة في هذه الظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد»، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

وكان الرئيس عون قد طالب مجلس الوزراء في جلسته أمس (الاثنين)، بالبدء برفع السرية عن الحسابات المصرفية الخاصة بكل من يتولى مسؤولية وزارية في الوقت الحاضر أو مستقبلاً، إلا أن الورقة الإصلاحية لم تتضمن ذلك.

وقال عون إن «ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس لكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير».

ويشهد لبنان احتجاجات بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

ورغم إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري سلسلة من الإجراءات الاقتصادية وإصلاحات، غير أن المحتجين أعلنوا استمرارهم في مظاهراتهم حتى تلبية مطالبهم.

وفي وسط بيروت كما في مناطق عدة في البلاد، بدا أن الإصلاحات التي وصفها خبراء بأنها «جذرية»، لم تشفِ غليل المتظاهرين المتمسكين بمطلب رحيل الطبقة السياسية، في وقت حرص فيه الحريري على التشديد على أنّ هذه القرارات لا تهدف إلى «مقايضتهم» على ترك الشارع.

وتمت الموافقة على هذه الإصلاحات عبر إقرار الحكومة موازنة العام المقبل واتخاذ إجراءات أخرى من خارجها، وفق ما قال الحريري.
لبنان الحكومة اللبنانية لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة