ترمب: أميركا لم تقدم للأكراد تعهداً بالبقاء 400 عام لحمايتهم

ترمب: أميركا لم تقدم للأكراد تعهداً بالبقاء 400 عام لحمايتهم

الاثنين - 22 صفر 1441 هـ - 21 أكتوبر 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أرشيفية-رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الاثنين) أن عددا محدودا من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط.
وعقب انسحاب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا حيث شنت تركيا عملية ضد الأكراد، قال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض خلال اجتماع لإدارته إن «العدد المحدود» من القوات الأميركية سينتشر في جزء مختلف تماما من سوريا بالقرب مع حدودها مع الأردن وإسرائيل، مؤكدا أن مجموعة أخرى من الجنود ستقوم بـ«حماية النفط».
وأكد ترمب أنه «إذا تصرفت تركيا بطريقة خاطئة، فإن الولايات المتحدة ستفرض رسوما جمركية على منتجاتها وعقوبات»، مشدداً على أن وقف إطلاق النار بين تركيا والقوات الكردية في سوريا صامد رغم بعض المناوشات، وذلك قبل يوم من انتهاء الهدنة وشدد على أن الولايات المتحدة لم تقدم أبدا أي تعهد للأكراد بالبقاء في المنطقة «400 عام» لحمايتهم.
المملكة المتحدة الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة