محكمة أميركية تدين شقيق رئيس هندوراس بالاتجار في المخدرات

محكمة أميركية تدين شقيق رئيس هندوراس بالاتجار في المخدرات

السبت - 20 صفر 1441 هـ - 19 أكتوبر 2019 مـ
خوان أنطونيو (توني) هيرنانديز شقيق رئيس هندوراس (أرشيف - أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
أدانت هيئة محلفين أميركية في مدينة نيويورك أمس (الجمعة) شقيق رئيس هندوراس في قضية تهريب مخدر الكوكايين.
وأفادت وثائق المحكمة بأنه تمت إدانة خوان أنطونيو «توني» هيرنانديز في أربعة اتهامات بتهريب مخدرات وتهم متعلقة بالأسلحة، ويمكن أن يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.
ومن المقرر النطق بالحكم يوم 17 يناير (كانون الثاني) المقبل، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وقال ممثلو الادعاء إنه كان يدير عملية من عام 2004 وحتى عام 2016 كانت تعتمد على «تجارة المخدرات المدعومة من الدولة»، بمساعدة شقيقه، رئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز.
واعتقل توني هيرنانديز في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي في ميامي، ووُجهت إليه اتهامات بالتآمر لاستيراد أطنان من الكوكايين إلى داخل الولايات المتحدة، فضلاً عن جرائم أسلحة والكذب على إدارة مكافحة المخدرات.
وقال شهود خلال المحاكمة إن قطب تجارة المخدرات المكسيكي الشهير المُدان خواكين «إل تشابو» جوزمان، دفع لتوني هيرنانديز مليون دولار لدعم الحملة الانتخابية لشقيقه الرئيس.
وذكر ممثلو الادعاء أكثر من مرة اسم الرئيس هيرنانديز ووصفوه بأنه «شريك في التآمر» خلال المحاكمة التي استمرت أكثر من أسبوعين، إلا أنهم لم يوجهوا إليه اتهامات رسمية.
وقال الرئيس هيرنانديز على «تويتر» إنه تلقى نبأ إدانة شقيقه «بحزن بالغ»، وتساءل في تغريدة: «ماذا يمكن أن يُقال بشأن إدانة قائمة على شهادة قتلة اعترفوا بجرائمهم؟».
هندوراس المخدرات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة