الأسد لمستشار الأمن العراقي: سنرد على العدوان التركي بكل الوسائل

الأسد لمستشار الأمن العراقي: سنرد على العدوان التركي بكل الوسائل

الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14934]
لندن: «الشرق الأوسط»
أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض خلال لقائهما في دمشق، بأنه سيرد على «العدوان التركي بكل الوسائل المشروعة».
وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أمس، بأن الفياض نقل إلى الأسد رسالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي «تمحورت الرسالة حول سبل تطوير العلاقات بين البلدين والارتقاء بالتنسيق القائم بينهما إلى مستويات أعلى ومجالات أشمل، سواء في قضايا مكافحة الإرهاب أو أمن الحدود في ضوء التطورات الأخيرة، إضافة للتعاون الاقتصادي وفتح المعابر بين سوريا والعراق». ونقلت عن الأسد قوله، إن «الأطماع الخارجية بدول منطقتنا لم تتوقف عبر التاريخ، والعدوان التركي الإجرامي الذي يشنه نظام إردوغان على بلدنا حالياً يندرج تحت تلك الأطماع مهما حمل من شعارات كاذبة فهو غزو سافر وعدوان واضح ردت سوريا عليه في أكثر من مكان عبر ضرب وكلائه وإرهابييه، وسترد عليه وتواجهه بكل أشكاله في أي منطقة من الأرض السورية عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة».
من جانبه، أكد المستشار الفياض أن البلدين مستمران في عملهما المشترك على مختلف الصعد بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين العراقي والسوري ويحقق الأمن والسلام للبلدين.
ونقلت «سانا» عن الخارجية السورية قولها أمس: «العدوان التركي على الأراضي السورية وليد الأطماع التوسعية والأوهام البائدة لنظام (الرئيس التركي رجب طيب) إردوغان ويفقده موقع الضامن في إطار آستانة»، مؤكدة «تلاحم كل السوريين في التصدي لهذا العدوان».
وأشارت إلى أن «العدوان التركي (...) يوجه ضربة شديدة للجهود الرامية لإيجاد مخرج للأزمة في سوريا، وبالتالي يفقد النظام التركي موقع الضامن في إطار آستانة، ولا سيما أن عدوانه يتناقض تماماً مع مبادئ ومقررات آستانة».
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة