«نبض الرياض»... موروث السعودية يجتمع في قصر المصمك

«نبض الرياض»... موروث السعودية يجتمع في قصر المصمك

فرق موسيقية وعروض ثلاثية الأبعاد تصوّر الماضي
الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14933]
جدة: محمد العايض
منح العمق الحضاري والمساحة المترامية الأطراف ميزة للإرث السعودي الذي يتميز بغنى وتنوع لا تجده في دول كثيرة.

ويبدو ذلك جلياً في مهرجان «نبض الرياض» الذي يقام في قصر المصمك بالعاصمة السعودية الرياض، إذ يجول الزائرون من السعوديين والمقيمين والسياح بين لوحات فنية وجمالية تبين الموروث الشعبي لمناطق المملكة. فمن موروث جبال وسهول المنطقة الجنوبية، إلى الشواهد التاريخية شمال المملكة. ومن فنون الحجاز غرب السعودية إلى شرقها وساحلها، لتلتقي جميعها في بوتقة واحدة مع موروث المنطقة الوسطى. هكذا عاش زوار وسط العاصمة السعودية الرياض، وتحديداً في قصر المصمك التاريخي.

الساحة الكبيرة المجاورة لقصر المصمك، تغري الزائرين بقضاء ساعات في التعرف على البرامج المتنوعة، وتبدأ عند مدخل الساحة الكبيرة بالموسيقى الشرقية الأصيلة عبر فرقة محترفة لتجذب الزوار. وفي أركان متعددة تظهر الفرق الفنية من كافة أنحاء السعودية تؤدي موروثها الشعبي من الرقصات والأغاني المصاحبة لها، في أداء فني منضبط وجذاب في حركة المؤدين.




وينتقل الزائرون للاستمتاع بالمأكولات الشعبية، بوجود نخبة من الطهاة السعوديين الماهرين في تقديم وجبات مناطقهم، ويقدم المأكولات شباب وشابات سعوديون. وحرصت الهيئة العامة للترفيه المنظمة لموسم الرياض على تقديم هذه المأكولات بطريقة عصرية تواكب الزمن ولا تفتقد أصول الإعداد القديمة.

وتعيد العروض ثلاثية الأبعاد في الساحة الكبيرة بجوار قصر المصمك التاريخي الزوار إلى حقبات من تاريخ السعودية بطريقة جذّابة.

ولإضافة مزيد من المتعة تم توفير خيارات أخرى للحضور بوجود مطاعم عالمية وحضور طهاتها الرئيسيين الذين يعدون الأبرز على مستوى العالم، إذ تم توفير مطعم سبليموشن من جزيرة إيبيزا الإسبانية ومطعم زاد من العاصمة البريطانية لندن.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة