انطلاق مهرجان «إنسومنيا» العالمي للألعاب الإلكترونية في دبي

انطلاق مهرجان «إنسومنيا» العالمي للألعاب الإلكترونية في دبي

تنامي القطاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 25 % سنوياً
الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14933]
منافسات الألعاب الإلكترونية والافتراضية
دبي: «الشرق الأوسط»
تنطلق في دبي اليوم فعاليات مهرجان «إنسومنيا» للألعاب الإلكترونية للمرة الأولى في المنطقة، ولمدة ثلاثة أيام، حيث يتضمن عددا من الفعاليات والأنشطة ومنافسات الألعاب الإلكترونية والافتراضية، والتي من المنتظر أن تستقطب عدة آلاف من ممارسي الألعاب من مختلف أنحاء المنطقة.
وأكدت منى المرّي المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي أن مسيرة التنمية الاقتصادية والتطوير الشامل في دبي تدخل مرحلة جديدة برؤية وتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والرامية لتحويل دبي إلى مركز عالمي لصناعات المستقبل.
وحول استضافة الفعاليات العالمية المعنية بالأنشطة التقنية والاقتصادية المرتبطة بصناعات المستقبل والتكنولوجيا المتطورة، أوضحت: «تمثل مثل تلك الفعاليات فرصة مهمة للقاء أبرز وأهم العناصر الفاعلة والخبرات المؤثرة في هذه القطاعات، لا سيما الشباب الذين تتفوق خبراتهم الآن في المجال التكنولوجي، ونحن نسعى من خلال تلك المناسبات إلى تأكيد أثرها بوصفها جسورا لتبادل الخبرات والأفكار والاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال بالغ السرعة في تطوره، وبناء شبكات من العلاقات الإيجابية التي يمكن من خلالها نقل معارف العالم إلى دولة الإمارات ومن ثم المنطقة، بما يكفل مواكبة التطور العالمي وحجز مكانة متقدمة لدولتنا في رَكْبِه».
وأكدت المرّي أن مسيرة التطوير في دبي تتجه نحو العالم الرقمي للاستفادة من الإمكانات الهائلة التي تفتحها التكنولوجيا اليوم في كل المجالات، وما تقدمه من حلول مبتكرة، تتطلب إعداد أجيال تتمتع بقدرة كبيرة على التعامل مع أدوات هذا الواقع الجديد وتعزيز الاستفادة منها بتسخير تلك القدرة في تطوير حلول تعين على مواجهة التحديات سواء القائم منها أو المستقبلي، والألعاب الافتراضية تسهم بشكل غير مباشر في تنمية قدرة الشاب على التعامل مع التكنولوجيا والتمكن من أدواتها، بل وتحويل الارتباط بالتكنولوجيا وتطبيقاتها المختلفة إلى أسلوب حياة، بما يعين المجتمع بصورة عامة على الانتقال إلى هذا النموذج المستقبلي الذي تشكل التقنيات الحديثة جوهره وعماد تقدمه.
وتشير الإحصاءات إلى أن نمو القطاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يفوق 25 في المائة سنوياً، لتكون المنطقة بذلك في مقدمة الأسواق العالمية من حيث سرعة ونسبة نمو قطاع الألعاب الافتراضية، وذلك توازيا مع نمو جمهور تلك الألعاب لا سيما بين الشباب، حيث تظهر الأرقام أن ممارسي الألعاب الافتراضية والإلكترونية يمثلون نسبة 60 في المائة من إجمالي مستخدمي شبكة الإنترنت في المنطقة.
وتوضح الدراسات أن هناك اليوم ما يناهز 2.5 مليار إنسان يمارسون الألعاب الإلكترونية والافتراضية حول العالم، والذين من المتوقع أن يتجاوز حجم إنفاقهم على تلك الألعاب 152.1 مليار دولار في عام 2019 فقط، بنسبة نمو سنوية تفوق 9.6 في المائة.
ووصل حجم الإنفاق في سوق الألعاب الإلكترونية والافتراضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نحو أربعة مليارات دولار في عام 2017، وتعد أسواق المنطقة الأسرع نمواً عالمياً بنسبة 25 في المائة سنويا.
الامارات العربية المتحدة الألعاب الإلكترونية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة