مانشستر: طعن 5 أشخاص في مركز تسوّق... والقبض على مشتبه به

مانشستر: طعن 5 أشخاص في مركز تسوّق... والقبض على مشتبه به

ضباط مكافحة الإرهاب يقودون التحقيقات
السبت - 13 صفر 1441 هـ - 12 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14928]
رجال شرطة وإسعاف أمام مركز آرنديل للتسوق في مانشستر بعد حادث الطعن أمس (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط»
أكد متحدث باسم شرطة مانشستر الكبرى في بريطانيا أمس أن خمسة أشخاص تعرضوا للطعن في مركز آرنديل للتسوق». وقالت الشرطة بأنه لم تحدث أي وفيات جراء عمليات الطعن وتم نقل المصابين إلى المستشفيات». وأضافت أنه تم القبض على مشتبه به، 40 عاما، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية». (بي بي سي).
وتابعت أن ضباط مكافحة الإرهاب يقودون تحقيقا في الحادث». وأعلنت الشرطة البريطانية توقيف رجل في الأربعين من عمره في أعقاب الاعتداء بالسلاح الأبيض الذي أسفر عن وقوع عدة إصابات في مركز تجاري في لندن. وقال المسؤول في شرطة مانشستر روس جاكسون في مؤتمر صحافي، إنّ المعتدي تصرّف بمفرده ولكن دافعه غير معروف حتى الآن. وقد تم إخلاء مركز التسوق ووقف حركة القطار الخفيف (الترام) في ميدان اكستشينج الواقع أمام مركز التسوق».
من جهته، أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن صدمته إزاء الحادث وشكر السلطات على أدائها الاحترافي». وقال «أفكاري مع الجرحى وكل الذين تأثروا جراء الحادث». وقالت الشرطة البريطانية إن محققين من إدارة مكافحة الإرهاب يقودون التحقيق». وأُخلي المركز التجاري فيما هرع أفراد من الشرطة المسلحة إلى المكان. وذكرت شرطة مانشستر الكبرى في بيان «في هذه المراحل المبكرة، نبحث بفكر منفتح عن الدافع وراء هذا الحادث المروع وملابساته بقدر ما لدينا من معلومات». وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي أفراد الشرطة يستخدمون مسدسا صاعقا خلال القبض على الرجل.
وأفادت وسائل إعلام وشهود عيان أن مركز آرنديل تم إخلاؤه من زواره وموظفيه بحضور أعداد كبيرة من رجال الشرطة والإسعاف».
وقال المسؤول في شرطة مانشستر، روس جاكسون، في مؤتمر صحافي، إنّه يجري التحقيق مع الرجل «للاشتباه بارتكابه عملاً إرهابياً، والتحضير له والتحريض عليه». وأضاف أن المهاجم الذي كان يحمل «سكيناً كبيرة» أصاب خمسة أشخاص بجروح، ويُعتقد أنه تحرك بمفرده. وتابع: «بدأ بمهاجمة الناس بسكين... وتم اعتقاله مبدئياً بتهمة ارتكاب هجوم خطير... ويعتقل حالياً للاشتباه بارتكابه عملاً إرهابياً، والتحضير له، والتحريض عليه». وقال جاكسون إن هذا الهجوم «سيعيد إلى الذاكرة أحداث 2017 الفظيعة». وتابع: «لا نعتقد أن هناك شخصاً آخر» مشاركاً في الهجوم، «ولا نعتقد أن هناك تهديداً أكبر في هذا الوقت».
وقال موظف في أحد المحال التجارية ضمن المركز: «طلب موظفو الأمن من جميع البائعين إغلاق أبواب المتاجر وإبعاد المتسوقين إلى الجهة الداخلية من المحلات». وتناقل رواد وسائل التواصل الاجتماعي الخبر مع مقاطع فيديو أحدها يصور توقيف الشرطة للمشتبه بقيامه بالطعن».
وكانت المدينة قد شهدت أدمى هجوم نفذه متشددون في بريطانيا في السنوات الأخيرة عندما قتل مهاجم انتحاري 22 شخصا في مايو (أيار) 2017 في نهاية حفل للمغنية أريانا جراندي في مانشستر أرينا في موقع ليس ببعيد عن مركز آرنديل.
بريطانيا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة