«نوبل» السلام لـ«مهندس المصالحة»

«نوبل» السلام لـ«مهندس المصالحة»

مكتب آبي أحمد: إثيوبيا فخورة كأمة بالجائزة
السبت - 13 صفر 1441 هـ - 12 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14928]
آبي أحمد
أوسلو ـ أديس أبابا: «الشرق الأوسط»
منحت جائزة «نوبل» للسلام لعام 2019، أمس، إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، مهندس المصالحة الكبيرة بين بلده وإريتريا المجاورة؛ تقديراً لخطواته في إرساء السلام بالقرن الأفريقي.

وقالت رئيسة «لجنة نوبل للسلام» النرويجية، بيريت رايس أندرسن، إن الجائزة مُنحت لآبي تقديراً «لجهوده من أجل التوصل إلى السلام وخدمة التعاون الدولي، خصوصاً لمبادرته الحاسمة التي هدفت إلى تسوية النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة»، وشروعه في إصلاحات كفيلة بإحداث تغيير كبير في بلده الذي عاش لفترة طويلة تحت حكم الاستبداد.

وأعلن مكتب آبي في تغريدة عقب إعلان فوزه بالجائزة: «نحن فخورون كأمة»، مضيفاً: «ندعو كل الإثيوبيين وأصدقاء إثيوبيا إلى مواصلة اختيار معسكر السلام»، مؤكداً أن «هذا النصر وهذا الاعتراف انتصار جماعي لكل الإثيوبيين».

ومنذ وصوله إلى السلطة في أبريل (نيسان) 2018 بعد سنوات من الاحتجاجات ضد الحكومة، أطلق آبي أحمد تقارباً سريعاً مع إريتريا التي كانت إقليماً إثيوبياً في الماضي.

يشار إلى أن آبي أحمد اختير من قائمة كانت تضم 301 مرشح، وهو رابع أكبر عدد للمرشحين لنيل الجائزة منذ عام 1901. وضم المرشحون هذا العام 223 شخصاً و78 منظمة.

...المزيد
ايثوبيا إثيوبيا أخبار جائزة نوبل للسلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة