الحريري: أعود من الإمارات بدعم للبنان

الحريري: أعود من الإمارات بدعم للبنان

الأربعاء - 10 صفر 1441 هـ - 09 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14925]
بيروت: «الشرق الأوسط»
أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، في ختام زيارته لأبوظبي، أمس، أنه يعود إلى بيروت بعد الحصول على دعم إماراتي للبنان.
وقال الحريري في دردشة مع الإعلاميين في أبوظبي، قبيل مغادرته الإمارات عائداً إلى بيروت، إن الكهرباء هي أكثر أمر يكلّف الاقتصاد اللبناني وليس موضوع النازحين، مضيفاً: «أعود من الإمارات ولبنان هو المدعوم وليس سعد الحريري».
وقال: «لقد عقدت اجتماعين اليوم (أمس) مع الجانب الإماراتي لتسريع موضوع الاستثمار في لبنان»، مؤكداً أن «الجو إيجابي». وأضاف: «لقد وُعدنا بمساعدات اقتصادية ونجري مفاوضات بشأن تسريع الاستثمارات في لبنان، إن كانت بالكهرباء أو غيرها أو استثمارات مالية».وأعرب عن اعتقاده بأن ليس هناك أي طرف في لبنان يمكن أن يكون منزعجاً من عودة العلاقات الإماراتية - اللبنانية.
وردّاً على سؤال عن إمكان أن تضع الإمارات ودائع مالية في المصرف المركزي اللبناني، قال: «هذا الموضوع يحتاج درساً، ونحن تحدثنا بالموضوع وبحثنا فيه على أساس المخاطر التي يمكن أن تنعكس عليهم أيضاً».
ولفت الحريري إلى أنه تم تشكيل «خلية متابعة بيننا وبين الإماراتيين لبحث ما اتفق عليه بعد مؤتمر الاستثمار». وكان ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، استقبل الحريري أول من أمس (الاثنين). وبعد اللقاء أعلنت الإمارات رفع الحظر عن سفر مواطنيها إلى لبنان. وأشارت وكالة «رويترز» إلى أن بيروت، التي تواجه أحد أكبر أعباء الديون في العالم ونمواً متدنياً وبنية تحتية متهالكة، تتعهد بتطبيق إصلاحات طالما جرى تأجيلها. وأضافت، أن لبنان الذي تبلغ نسبة الدين فيه 150 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، يسعى إلى تعويض خسارة حادة في الثقة في الليرة اللبنانية. ويسحب مصرفه المركزي من احتياطياته من النقد الأجنبي لسداد ديون مستحقة على الدولة.
وعقد الحريري اجتماعين في أبوظبي أمس (الثلاثاء) لـ«تسريع موضوع الاستثمارات»، بحسب «رويترز».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة