الكلاب تقلّل خطر وفاة أصحابها مبكراً بنسبة 24 %

الكلاب تقلّل خطر وفاة أصحابها مبكراً بنسبة 24 %

الثلاثاء - 9 صفر 1441 هـ - 08 أكتوبر 2019 مـ
مجموعة من الكلاب في الفلبين (إ.ب.أ)
استوكهولم: «الشرق الأوسط أونلاين»
إن كنت تحتاج إلى سبب مهم لاقتناء كلب، فماذا عن فكرة العيش لفترة أطول؟ فقد توصلت دراسة جديدة إلى أن وجود الكلاب في حياة أي شخص يقلل من خطر الوفاة المبكرة.
وتقول الدكتورة كارولين كرامر، عالمة الغدد الصماء في مدينة نيويورك الأميركية: «تحليلنا يؤكد أن وجود كلب في حياة أي شخص قد يقي من الموت المبكر لأي سبب كان»، حسب تقرير لشبكة «سي إن إن».
ولاستعراض الفوائد الصحية لامتلاك كلاب، قام الباحثون بتحليل الدراسات التي شملت نحو 4 ملايين شخص في الولايات المتحدة وكندا والدول الاسكندنافية ونيوزيلندا وأستراليا والمملكة المتحدة.
وقال كرامر، أستاذ مساعد في قسم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي في جامعة تورونتو بكندا: «ارتبط اقتناء الكلاب بتقليل الإصابة بالموت المبكر بنسبة 24%».
ووجد التحليل فائدة أكبر لامتلاك الكلاب عند الأشخاص الذين أُصيبوا بالفعل بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.
وقال كرامر: «بالنسبة إلى هؤلاء الناس، فإن الحصول على كلب كان أكثر نفعاً. فقد انخفض خطر الوفاة لديهم بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 31%».
وكشفت دراسة منفصلة شملت أكثر من 336 ألفاً من الرجال والنساء السويديين، أن الأشخاص الذين يمتلكون كلاباً لديهم نتائج صحية أفضل بعد تعرضهم لإصابة كبيرة في القلب مثل النوبة القلبية أو السكتات.
وتعد النوبات القلبية والسكتات الدماغية السببين الرئيسيين للوفاة على مستوى العالم، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.
وكانت الفائدة أعلى لأصحاب الكلاب الذين عاشوا بمفردهم. وتقول الدكتورة مارثا غولاتي: «أهم جزء في هذه الدراسة هو أن الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم يبدو أنهم في الواقع يحصلون على أكبر فائدة من اقتناء الكلاب».
وقالت غولاتي التي لم تشارك في أيٍّ من الدراستين: «الأشخاص الذين يعيشون مع كلب كان لديهم في الواقع معدل وفيات أقل من الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم وليس لديهم كلب».
وتعرض الناجون من النوبات القلبية الذين يعيشون بمفردهم والذين يمتلكون الكلاب، لخطر الموت بنسبة 33% أقل من الأشخاص الذين لا يملكون كلباً. وتعرض الناجون من السكتة الدماغية الذين يعيشون بمفردهم لخطر الوفاة بنسبة 27% أقل من غيرهم.
وقال مؤلف الدراسة توف فول، أستاذ مشارك في علم الأوبئة بجامعة أوبسالا في السويد: «نعلم أن الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية يعد من عوامل الخطر القوية المرتبطة بالوفاة المبكرة، وافتراضنا يقوم على فكرة أن اقتناء حيوان أليف يمكنه تخفيف ذلك».
السويد الكلاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة