«نوبل الطب» لمقاومة الأمراض بالأكسجين

«نوبل الطب» لمقاومة الأمراض بالأكسجين

تقاسمها أميركيان وبريطاني
الثلاثاء - 9 صفر 1441 هـ - 08 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14924]
الباحث الأميركي ويليام كيلين - الباحث الأميركي غريغ سيمينزا - الباحث البريطاني بيتر راتكليف
القاهرة: حازم بدر
أصبحت جائزة نوبل للطب هذا العام من نصيب باحثين أميركيين، هما ويليام كيلين وغريغ سيمينزا، والبريطاني بيتر راتكليف وذلك تقديراً لأبحاثهم حول كيفية مقاومة الأمراض بالأكسجين.

والمعروف أن الإنسان يحتاج إلى الأكسجين لتحويل الطعام إلى طاقة مفيدة، لكن السؤال هو كيف تتكيف الخلايا مع التغيرات في مستويات الأكسجين؟ هذا السؤال ساعد الباحثون الفائزون الثلاثة في الإجابة عنه.

وقالت مؤسسة نوبل إن اكتشافات الباحثين الثلاثة ساعدت على معرفة كيفية شعور الخلايا وتأقلمها مع مستويات الأكسجين، وحدّدوا كيفية انعكاس ذلك على عملية الأيض الخلوية والوظيفة الفسيولوجية، وهو ما يمهد الطريق لاستراتيجيات جديدة واعدة لمكافحة فقر الدم والسرطان والكثير من الأمراض الأخرى، إمّا عن طريق تنشيط وإما عرقلة آلية استشعار الأكسجين.

ويعمل كيلين في معهد «هوارد هيوز» الطبي في الولايات المتحدة، بينما يدير سيمينزا برنامج أبحاث الأوعية الدموية في معهد «جون هوبكنز» لهندسة الخلايا، ويدير راتكليف البحوث السريرية في معهد «فرنسيس كريك» في لندن، ومعهد «ديسكفري» للاكتشاف في أكسفورد.



المزيد...
الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة