4 شروط أوروبية لـ«شرعنة انتخابات» سوريا

4 شروط أوروبية لـ«شرعنة انتخابات» سوريا

توغّل تركي شرق الفرات «في أي لحظة»
الأحد - 7 صفر 1441 هـ - 06 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14922]
بيدرسون خلال مؤتمر صحافي في جنيف قبل يومين (إ.ب.أ)

طرح تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وقواعد عملها، «معركة التطبيع» مع دمشق، و«إعادة الشرعية إلى النظام السوري»، بين استعجال موسكو «إعادة سوريا إلى العائلة العربية»، من جهة، وتمسك واشنطن بـ«عزل» دمشق، من جهة أخرى.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن باريس قدمت لحلفائها الأميركيين والأوروبيين وثيقة لقبول نتائج الانتخابات البرلمانية العام المقبل والرئاسية في 2021 و«إلا، لن تكون شرعية»، واقترحت 4 شروط هي: أولاً، إرساء تدابير بناء الثقة على أرض الواقع بهدف تهيئة الأجواء والبيئة الآمنة والمحايدة. ثانياً، ضمانات لمشاركة ووصول النازحين واللاجئين إلى مراكز الاقتراع. ثالثاً، شروط قانونية وعملية ميسّرة لإجراء الاقتراع التعددي. ورابعاً، إشراف منظمة الأمم المتحدة على الانتخابات.

على صعيد آخر، أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن العملية التركية شرق نهر الفرات يمكن أن «تبدأ في أي لحظة»، في وقت حذرت «قوات سوريا الديمقراطية» الكردية - العربية التي تدعمها واشنطن وتسيطر على المنطقة، من «حرب شاملة» في حال نفذت أنقرة تهديداتها.
...المزيد


سوريا مفاوضات جنيف السورية

اختيارات المحرر

فيديو