«مدنية لا عسكرية» شعار حراك الجزائر في الجمعة الـ33

«مدنية لا عسكرية» شعار حراك الجزائر في الجمعة الـ33

المتظاهرون هاجموا «سباق الأرانب نحو قصر المرادية»
السبت - 6 صفر 1441 هـ - 05 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14921]
مظاهرة حاشدة في العاصمة الجزائرية أمس (أ.ف.ب)
الجزائر: بوعلام غمراسة
رفع المحتجون الجزائريون في الجمعة الـ33 لحراكهم، أمس، شعار «مدنية لا عسكرية» وشعارات أخرى تطالب بـ«عدم تدخل قيادة الأركان في الشّأن السياسي».

وخرج مئات الآلاف من الجزائريين إلى شوارع العاصمة، معبرين عن رفضهم إجراء انتخابات 12 من ديسمبر (كانون الأول) المقبل، في «الظّروف غير الملائمة، لعدم تحقّق الشروط والضمانات، التي طالب بها الحراك»، مستنكرين ما وصفوه بـ«سباق الأرانب نحو المرادية (قصر الرئاسة)»، في إشارة منهم للرّاغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية. وجدد المتظاهرون مهاجمتهم القوية للمترشحين، واتهموهم بـ«الانخراط في خطة السلطة للالتفاف على مطالب الشعب».

وشوهد أمس رجال الشرطة بأعداد كبيرة، وهم يقفون أمام مقر حزب «التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية»، المعارض، في «شارع ديدوش مراد»، المؤدي إلى أشهر ساحات الحراك العامة. وتم منع كثير من مناضلي الحزب من مغادرة المبنى للحؤول دون التحاقهم بالمظاهرات، بينما شوهد رئيس الحزب محسن بلعباس وزوجته الصحافية يتقدمان صفوف المتظاهرين.

وكتب المحامي والناشط بالحراك، طارق مراح واصفا مظاهرات أمس: «شوارع العاصمة ووهران وقسنطينة، وعنابة وبجاية وبرج بوعريريج وتيزي وزو، وبومرداس، وولايات أخرى، تعرف نشاطا حراكيا كثيفا هذه الجمعة... ومطالب الشعب لا تزال مرفوعة في الأيادي... والحناجر».

...المزيد
الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة