عباس يرسل مندوباً إلى غزة لمحاولة الاتفاق على انتخابات

عباس يرسل مندوباً إلى غزة لمحاولة الاتفاق على انتخابات

الاثنين - 1 صفر 1441 هـ - 30 سبتمبر 2019 مـ
الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال إلقائه خطابه في الأمم المتحدة (أ.ف.ب)
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، اليوم (الاثنين)، إن الرئيس محمود عباس سيطلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية الذهاب إلى غزة للتشاور حول احتمال إجراء انتخابات تشريعية، ستكون إذا حدثت الأولى منذ عام 2006.
وأشار أشتية إلى أن عباس «سيطلب من حنا ناصر التوجه إلى قطاع غزة، للبدء بعملية التشاور حول الانتخابات التشريعية وإنجازها»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال رئيس الوزراء في مستهل اجتماع الحكومة الفلسطينية: «إذا كانت اتفاقات المصالحة لم يتم تنفيذها، فنحن بحاجة كبرى إلى الاحتكام إلى الشعب الفلسطيني، لنعيد وهج الديمقراطية للمؤسسة الفلسطينية، وليبقى الشعب الفلسطيني دائماً هو الحكم في أي خلاف».
وأعلن عباس في كلمته خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك قبل أيام أنه سيدعو إلى إجراء انتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد عودته.
وكانت آخر انتخابات أجريت في الأراضي الفلسطينية في عام 2006 وفازت فيها حركة «حماس» بغالبية مقاعد المجلس التشريعي البالغة 132 مقعداً.
وقال عباس في خطابه أمام الأمم المتحدة: «أجرينا انتخابات عام 1996، وفي 2005، و2006، لكن توقفت بعد ذلك بسبب انقلاب (حماس) عام 2007... ومنذ العام 2007 إلى الآن ونحن ندعو لمصالحة وندعو لانتخابات». وأضاف: «عند عودتي إلى أرض الوطن سوف أدعو إلى انتخابات عامة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، وسنحمّل من يعترض على الانتخابات المسؤولية أمام الله والمجتمع الدولي والتاريخ».
وتسيطر حركة «حماس» على قطاع غزة منذ 2006. ومنذ ذلك الحين، فشلت محاولات عدة لتحقيق المصالحة بينها وبين حركة «فتح» الحاكمة في الضفة الغربية عبر السلطة الفلسطينية.
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة