إفلاس «توماس كوك» يُفسد حفلات زفاف ورحلات لشهر العسل

إفلاس «توماس كوك» يُفسد حفلات زفاف ورحلات لشهر العسل

الاثنين - 24 محرم 1441 هـ - 23 سبتمبر 2019 مـ
العروسان لي غرانت ولورا ثورن (صن)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
لم تقتصر تداعيات إعلان مجموعة السّياحة والسّفر البريطانيّة العملاقة «توماس كوك»، اليوم (الاثنين)، إفلاسها بعد فشلها في جمع الأموال اللازمة للاستمرار، على الصعيد الاقتصادي بل امتدت إلى الحياة الاجتماعية للبريطانيين، حيث أجهضت خطط بعضهم بإقامة حفل زفاف وقضاء شهر العسل خارج بريطانيا.
فقد ذكرت صحيفة «صن» البريطانية قصصاً لبريطانيين حطم إفلاس أقدم شركة رحلات في العالم، آمالهم في إقامة حفل زفاف خططوا له طويلاً مثل العروسين لي غرانت (43 عاماً) ولورا ثورن (32 عاماً) اللذين كانا يخططان للذهاب إلى قبرص، الأحد المقبل، قبل عقد زفافهما في 4 أكتوبر (تشرين الأول)، حيث كان من المقرر أن يحضر 61 مدعواً الحفل عبر السفر جواً عن طريق رحلات «توماس كوك»، التي دفعا لها 80 ألف جنيه إسترليني.
وأوضحت لورا للصحيفة أنهما خططا لهذا الحفل لمدة عامين ومن المستحيل إعادة ذلك خلال أسبوع، وقالت إن «ما حدث أمر لا يصدَّق، وما من أحد كان يتوقع هذا».
وذكرت «صن» قصة أخرى للعروسين لويس بروميلي وآمي المتزوجَين في أغسطس (آب)، وخططا منذ عام لقضاء شهر العسل في يناير (كانون الثاني) في جزر المالديف وقاما بالحجز عبر شركة «توماس كوك» ودفعا 7 آلاف جنيه إسترليني، ولكنهما قالا إنهما سيضطران إلى تغيير وجهتهما بعد إعلان الشركة إفلاسها.
أما الزوجان جين وريتشارد داوسون فقد اضطرا إلى إلغاء خطة قضاء شهر العسل في جامايكا، وسيمضيان وقتهما في المنزل حيث طُلب منهما العودة.
وبالإضافة إلى إلغاء حفلات الزفاف وشهر العسل، لفتت «صن» إلى حالة إنسانية لبريطانية تُدعى سيان غالواي (27 عاماً) قالت إنها تخشى من تدهور الحالة الصحية لأمها (54 عاماً) التي تعالَج من الصرع وتحتاج إلى العودة إلى بريطانيا من المغرب قبل نفاد أدويتها، وأوضحت أن موعد رحلة العودة الأربعاء المقبل.
المملكة المتحدة منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة