ضربة جديدة لـ«الحشد» غرب العراق

ضربة جديدة لـ«الحشد» غرب العراق

الاثنين - 24 محرم 1441 هـ - 23 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14909]
الرئيس العراقي برهم صالح خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في نيويورك أمس (أ.ب)
بغداد: حمزة مصطفى
قصفت طائرة مجهولة أمس مقراً لـ«الحشد الشعبي» غرب العراق في ثاني حادث من نوعه في غضون أقل من شهرين.

فبعد مقتل علي الدبي، مسؤول الإسناد في «كتائب حزب الله» العراقي بقصف جوي في منطقة القائم على الحدود بين العراق وسوريا خلال شهر أغسطس (آب) الماضي، أعلن مصدر أمني ومصادر في «الحشد» قيام طائرة مجهولة بقصف أحد المعسكرات التابعة له في منطقة الرطبة أقصى غرب العراق. وطبقاً للمصادر ذاتها فإن القصف أدى إلى وقوع خسائر مادية دون أن تقع خسائر بشرية.

ويأتي هذا القصف في وقت لم تعلن الحكومة العراقية بعد نتائج التحقيق في سلسلة الاستهدافات التي طالت معسكرات تابعة لـ{الحشد الشعبي} في كل من مناطق آمرلي في محافظة صلاح الدين وأشرف في ديالى والصقر في بغداد وقاعدة بلد في تكريت فضلاً عن القائم.

وفيما تتهم الفصائل المسلحة إسرائيل بالقيام بمثل هذه الأعمال فإن العراق أعلن وعلى لسان وزير خارجيته محمد علي الحكيم أثناء زيارة أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط إلى العراق في الرابع من شهر سبتمبر (أيلول) الجاري أن العراق لا يزال يجمع الأدلة فيما إذا كانت إسرائيل أو سواها تقف خلف الهجمات؛ لكي يتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة والجامعة العربية.

في سياق ذلك، أعلن نايف الشمري عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي أن «لجنة الأمن والدفاع النيابية شكلت لجنة تحقيق من أجل معرفة الجهات التي اعتدت على مقرات الحشد الشعبي»، مبيناً أن «اللجنة ستناقش مع قائد الدفاع الجوي والقوة الجوية معلوماتهم وإمكانياتهم في حفظ الأجواء العراقية».



المزيد...
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة