ألمان ينتجون تبغاً شبه خالٍ من النيكوتين

ألمان ينتجون تبغاً شبه خالٍ من النيكوتين

بتقنية الهندسة الوراثية
الخميس - 20 محرم 1441 هـ - 19 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14905]
لندن: «الشرق الأوسط»
أنتج باحثون من ألمانيا تبغاً شبه خال من النيكوتين. وكان باحثو «جامعة دورتموند للعلوم التطبيقية» قد نجحوا في هذه الخطوة، من خلال تدخل جيني بتقنية الهندسة الوراثية في نبتة «تبغ فيرجينيا»، ما أدى إلى خفض المادة التي تؤدي للإدمان داخل هذا التبغ إلى 1 من 400 في المائة، من النسبة السابقة: «فبعد أن كان كل واحد غرام من التبغ يحتوي على 16 ملّيغراماً من هذه المادة، أصبح يحتوي فقط على 04.‏0 في المائة ملّيغرام من النيكوتين»، حسبما أوضح المشرف على الدراسة، فليكس شتيله.
وأضاف شتيله: «لم ينجح شخص على مستوى العالم حتى الآن في خفض نسبة النيكوتين بهذا الشكل»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
ونشر الباحثون نتائج دراستهم في العدد الأخير من مجلة «بلانت بايو تكنولوجي جورنال» المعنية بأبحاث التقنية الحيوية.
يشار إلى أن نبتة التبغ لا تستخدم فقط كمادة خام لتصنيع السجائر؛ بل تستخدم أيضاً كنموذج حي في مجالات الأبحاث الأساسية.
أوضح الباحثون أنهم استخدموا المقص الجيني لتغيير الصفات الوراثية لهذه النبتة؛ حيث قاموا بقطع ستة جينات مهمة في إنتاج النيكوتين، ورغم أن النبتة أعادت استجماع هذه الجينات، فإنها فعلت ذلك بشكل خاطئ، ما أدى لوقف إنتاج النيكوتين. وأكد الباحثون إمكانية استخدام هذه العملية مع معظم أنواع التبغ تقريباً.
يشار إلى أن النيكوتين هو المادة التي تؤدي لإدمان السجائر، إلى جانب 4800 مادة توجد في دخان السجائر، منها 70 مادة تسبب السرطان، أو يشتبه في أنها تصيب بالسرطان.
المانيا التدخين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة