هجوم يستهدف مبنى حكومياً شرق أفغانستان

هجوم يستهدف مبنى حكومياً شرق أفغانستان

السعودية أدانت تفجيرين استهدفا تجمعاً انتخابياً للرئيس غني وقاعدة للجيش في كابل
الأربعاء - 19 محرم 1441 هـ - 18 سبتمبر 2019 مـ
تفجير سابق في مدينة جلال آباد الأفغانية (رويترز)
كابل: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولان إن مسلحين وانتحاريا واحدا على الأقل هاجموا مبنى حكوميا في شرق أفغانستان اليوم (الأربعاء) ما أدى لإصابة تسعة بينهم طفل وامرأة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المتحدث باسم حاكم إقليم ننغرهار وعضو في المجلس المحلي إن المهاجمين نفذوا التفجير أمام المبنى الذي يوزع بطاقات هوية إلكترونية في مدينة جلال آباد بالإقليم الواقع في شرق البلاد.

وأضافا أن المسلحين اقتحموا المبنى بعدها ولا يزال الاشتباك دائرا.

يأتي ذلك بعد يوم من مقتل 48 شخصاً في هجومين منفصلين، وقع أحدهما في وسط البلاد قرب منطقة كانت تشهد تجمعاً انتخابياً للرئيس الأفغاني أشرف غني، والآخر في كابل، وقد أعلنت حركة «طالبان» مسؤوليتها عن هذين الهجومين وتوعدت بمزيد من العنف قبيل الانتخابات.

وأعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية اليوم عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للتفجير الإرهابي الذي استهدف تجمعاً انتخابياً للرئيس غني، والتفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من قاعدة للجيش في العاصمة كابل، وأسفرا عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وقدم المصدر العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب الأفغاني الشقيق، مع التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، مجدداً التأكيد على تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب جمهورية أفغانستان الإسامية الشقيقة ضد جميع أشكال العنف والإرهاب والتطرف.
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة