سخرية من مراسلة «حاولت الاتصال بشخص متوفى»

سخرية من مراسلة «حاولت الاتصال بشخص متوفى»

الأربعاء - 19 محرم 1441 هـ - 18 سبتمبر 2019 مـ
المراسلة الأميركية سارة ولش (إندبندنت)
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أثار تعليق للصحافية والمراسلة التلفزيونية الأميركية سارة ولش سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة «تويتر»، بعدما قالت إنها حاولت الاتصال بشخص قتل خلال حادث لطلب التعليق منه، إلا أنه لم يجب.
وكانت ولش تظهر ضمن نقل مباشر عبر قناة «كي إل تي أي» الإخبارية في لوس أنجليس، وتتحدث عن مطاردة قاتلة في جنوب كاليفورنيا عندما صدر منها تعليق أثار استغراب المشاهدين، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
وأبلغت ولش المشاهدين على الهواء مباشرة من مركز شرطة أنهايم أنها حاولت الاتصال برجل قُتل خلال المطاردة. وقالت: «حاولنا الوصول إلى الرجل الذي توفي في هذه المطاردة، ولم يكن متاحاً للتعليق».
وتاريخ هذا التسجيل غير معروف، لكن الفيديو سرعان ما انتشر بقوة على مواقع التواصل وتمت مشاركته من قبل الكثير من المغردين، مرفقاً بتعليقات ساخرة.
ورغم هذه الحادثة، ووفقاً لموقع «كي إل تي أي»، فإن ولش مراسلة محترفة كانت قد رُشحت للحصول على جائزة «إيمي» عن تغطياتها لهجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2001، حيث كانت تعمل مراسلة في نيويورك وقتها.
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة