استقرار أسعار المنازل في الصين مع ارتفاع طفيف في المدن الكبرى

استقرار أسعار المنازل في الصين مع ارتفاع طفيف في المدن الكبرى

زادت بنسبة 0.3 % ونمو في استثمارات التطوير العقاري 10.5 % خلال ثمانية أشهر
الأربعاء - 19 محرم 1441 هـ - 18 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14904]
مبيعات الإسكان التجاري بلغت 1.02 مليار متر مربع من حيث المساحة الأرضية في الصين (الشرق الأوسط)
بكين: «الشرق الأوسط»
أظهرت بيانات أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاء أمس الثلاثاء، استمرار استقرار أسعار المنازل في 70 مدينة صينية رئيسية بشكل عام في أغسطس (آب) الماضي، مع ارتفاع طفيف في المدن الكبيرة. وقالت المصلحة إن أسعار المنازل الجديدة في أربع مدن من الدرجة الأولى هي بكين وشانغهاي وشنتشن وقوانغتشو، زادت بنسبة 0.3 في المائة على أساس شهري في أغسطس، لتتماثل مع الزيادة في شهر يوليو (تموز) الماضي.
وارتفعت أسعار المنازل الجديدة بنسبة 0.5 في المائة في 31 مدينة من الدرجة الثانية في شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو الماضي، وكان معدل النمو أقل بنسبة 0.2 نقطة مئوية عن الشهر السابق. وصعدت أسعار المنازل الجديدة بنسبة 0.7 في المائة في 35 مدينة من الدرجة الثالثة في شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو وكانت وتيرة النمو مماثلة لما كانت عليه في الشهر السابق.
وظلت أسعار المساكن المعاد بيعها في مدن الدرجة الأولى ثابتة في شهر أغسطس، بينما كان معدل النمو 0.3 في المائة على أساس شهري في يوليو. بينما سجلت أسعار المساكن المعاد بيعها في مدن الدرجة الثانية ارتفاعاً بنسبة 0.2 في المائة منخفضة بمقدار 0.2 نقطة مئوية عن الشهر الماضي. وارتفعت أسعار المنازل المعاد بيعها بنسبة 0.8 في المائة على أساس شهري في مدن الدرجة الثالثة، وكانت وتيرة النمو أعلى بـ0.1 نقطة مئوية عن الشهر السابق.
وقال كونغ بنغ الخبير الإحصائي في المصلحة، إن سوق العقارات واصلت اتجاهها الثابت في شهر أغسطس الماضي، حيث أكدت الحكومة المركزية على مبدأ «المساكن للعيش وليس للمضاربة»، داعياً لتنفيذ آلية إدارة طويلة الأجل لسوق العقار، مع عدم استخدام القطاع العقاري كتدبير قصير الأجل لتحفيز الاقتصاد.
وكانت نتائج بيانات رسمية أصدرتها مصلحة الدولة للإحصاء مواصلة استقرار أسعار المنازل في 70 مدينة رئيسية صينية بشكل عام، مع ارتفاع طفيف في المدن الكبيرة خلال شهر يوليو الماضي. وقالت المصلحة إن أسعار المساكن الجديدة في المدن الأربع على المستوى الأول وهي بكين وشانغهاي وشنتشن وقوانغتشو ارتفعت بنسبة 0.3 في المائة على أساس شهري خلال يوليو الماضي. وأضافت المصلحة أن أسعار المساكن الجديدة في 31 مدينة على المستوى الثاني و35 مدينة على المستوى الثالث ارتفعت بنسبة 0.7 في المائة على أساس شهري عن يونيو (حزيران) الماضي.
إلى ذلك أظهرت إحصاءات جديدة عن نمو استثمار الصين في التطوير العقاري بواقع 10.5 في المائة على أساس سنوي خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019 بانخفاض عن 10.6 في المائة مسجلة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام، بحسب ما ذكرت مصلحة الدولة للإحصاء مؤخراً.
وأوضحت المصلحة المذكورة أن إجمالي الاستثمار العقاري بالصين خلال فترة يناير (كانون الثاني) إلى أغسطس بلغ 8.46 تريليون يوان (1.2 تريليون دولار). وارتفع الاستثمار في المباني السكنية بنسبة 14.9 في المائة على أساس سنوي إلى 6.2 تريليون يوان (877 مليار دولار) خلال تلك الفترة، بانخفاض عن 15.1 في المائة في الأشهر السبعة الأولى.
وأظهرت بيانات أن مبيعات الإسكان التجاري بلغت 1.02 مليار متر مربع من حيث المساحة الأرضية خلال فترة يناير إلى أغسطس الماضي، بانخفاض 0.6 في المائة مقارنة مع ذات الفترة من العام المنصرم، مقلصة بذلك تراجعاً بلغ 1.3 في المائة خلال الأشهر السبعة الأولى.
وخلال الأشهر الثمانية الأولى ارتفعت قيمة مبيعات الإسكان التجاري بنسبة 6.7 في المائة إلى 9.5 تريليون يوان، بزيادة 0.5 نقطة مئوية مقارنة مع الأشهر السبعة الأولى من العام.
إلى ذلك ذكرت مصلحة الدولة للإحصاء أن الاستثمار في الأصول الثابتة بالصين نما بنسبة 5.5 في المائة على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2019، متراجعا بمقدار 0.2 نقطة مئوية عن الأشهر السبعة الأولى، وبالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، فإن معدل النمو ارتفع بـ0.2 نقطة مئوية.
وبلغ حجم الاستثمار في الأصول الثابتة 40.06 تريليون يوان (5.67 تريليون دولار) خلال الفترة من ثمانية أشهر منذ بداية العام، وفقا لبيانات المصلحة. وزادت استثمارات القطاع الخاص بنسبة 4.9 في المائة لتبلغ 23.7 تريليون يوان، متراجعة بمقدار 0.5 نقطة مئوية عن الأشهر السبعة الأولى. ويشمل الاستثمار في الأصول الثابتة رأس المال المنفق على البنية التحتية والممتلكات والآلات والأصول المادية الأخرى.
ومن يناير إلى أغسطس الماضي، انخفض الاستثمار في القطاع الأولي للاقتصاد بنسبة 3.4 في المائة على أساس سنوي، في حين ارتفع ذلك في القطاع الثانوي بنسبة 2.1 في المائة. وفي القطاع الثانوي، زاد الاستثمار الصناعي بنسبة 3.3 في المائة على أساس سنوي خلال تلك الفترة، أي أقل بمقدار 0.5 نقطة مئوية عن الأشهر السبعة الأولى.
وارتفع الاستثمار في القطاع الثالث بنسبة 7.3 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 25.78 تريليون يوان في الأشهر الثمانية الأولى، حيث نما الاستثمار في البنية التحتية في هذا القطاع بنسبة 4.2 في المائة على أساس سنوي خلال نفس الفترة.
في الوقت الذي كشفت فيه الصين عن تجديد إجمالي 146 ألف منزل متهالك في منطقة شينجيانغ الأويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين حتى نهاية يوليو الماضي، وفقا لما ذكرته دائرة الإسكان والتنمية الحضرية والريفية المحلية. وتخطط المنطقة لإنهاء أعمال التجديد لما مجموعه 200.9 ألف منزل متهالك هذا العام. وحتى نهاية يوليو الماضي، بدأت أعمال التجديد في 197.9 ألف منزل، وتم الانتهاء من 146.055 ألف منزل. وقد بدأ العمل في جميع المنازل بالمناطق الريفية البالغ عددها 9355 منزلا وتم الانتهاء من 7834 منزلا. وحتى الآن، تم هدم أكثر من 400 ألف منزل متهالك. وخصصت شينجيانغ أكثر من ملياري يوان (نحو 282 مليون دولار) من الإعانات هذا العام لتجديد المنازل المتهالكة في المناطق الريفية. وتم تخصيص أكثر من 1.9 مليار يوان، وهو ما يمثل 92 في المائة من الموارد المالية التي تدعمها الحكومة، إلى 32 محافظة فقيرة.
الصين أقتصاد الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة