أميركا: مستعدون للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعودية

أميركا: مستعدون للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعودية

الاتحاد الأوروبي حذر من «تهديد حقيقي للأمن الإقليمي» بعد الهجمات على معملي «أرامكو»
الأحد - 16 محرم 1441 هـ - 15 سبتمبر 2019 مـ
منشأة نفطية تابعة لأرامكو جنوب الرياض (أ.ف.ب)
واشنطن - بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت كيليان كونواي مستشارة البيت الأبيض اليوم (الأحد) إن وزارة الطاقة الأميركية مستعدة للسحب من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي بعد هجمات على منشأتين نفطيتين سعوديتين وذلك إذا اقتضت الحاجة لاستقرار إمدادات الطاقة العالمية.

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن كونواي قولها في مقابلة على قناة «فوكس نيوز»، إن الولايات المتحدة مستعدة للتحرك في حالة أي هجوم إيراني على السعودية.

ولم تستبعد مستشارة البيت الأبيض عقد اجتماع بين الرئيس دونالد ترمب ونظيره الإيراني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكنها قالت إن هجمات أرامكو «لم تساعد» في هذا الصدد.

واتهمت الولايات المتحدة، على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو، إيران أمس بمهاجمة المنشأتين.

من جانبه، حذّر الاتحاد الأوروبي من «تهديد حقيقي للأمن الإقليمي» في الشرق الأوسط بعد الهجمات على المنشأتين النفطيتين بالسعودية.

وقالت فيدريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد في بيان «هجوم الأمس بطائرات مسيرة على منشأتي أرامكو النفطيتين في السعودية يمثل تهديدا حقيقيا للأمن الإقليمي».

وأضافت «وفي وقت يتصاعد فيه التوتر بالمنطقة يقوض هذا الهجوم العمل المتواصل من أجل وقف التصعيد والحوار». ودعت موغيريني إلى «أقصى درجات ضبط النفس ووقف التصعيد».

واستهدفت طائرات مسيرة أمس (السبت) معملين لتكرير النفط تابعين لشركة «أرامكو» في بقيق وخريص بالسعودية، وتبنت ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران الهجوم الإرهابي. وأكد تحالف دعم الشرعية في اليمن أن التحقيقات في الهجوم مستمرة، وأنه يواصل اتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع التهديدات الإرهابية.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة