قمة مصرية قبرصية يونانية الشهر المقبل في القاهرة

قمة مصرية قبرصية يونانية الشهر المقبل في القاهرة

وزير الطاقة اليوناني يؤكد دعم بلاده مبادرة مصر لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط
الخميس - 13 محرم 1441 هـ - 12 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14898]
الرئيس القبرصي خلال لقائه وزير الدفاع المصري محمد أحمد زكي (الشرق الأوسط)
أثينا: عبد الستار بركات
أعلن وزير الدفاع القبرصي سافاس أنجيليديس، أمس، أن القمة الثلاثية المقبلة بين قبرص واليونان ومصر سوف تعقد في 8 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وستستضيفها مصر.
ويشارك في القمة، التي يترأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، كل من الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، ورئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس.
وجاءت تصريحات أنجيليديس، بعد لقاء مع الرئيس نيكوس أناستاسياديس، الذي استقبل وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد أحمد زكي، الموجود في قبرص. وقال أنجيليديس إنه يجري دعم وتوطيد العلاقات بين نيقوسيا والقاهرة حول قضايا الدفاع والأمن. مشيراً إلى التعاون الوثيق بين البلدين في مجال تبادل المعلومات حول الإرهاب وأمن الطاقة.
وأوضح أنجيليديس أنه تقرر في سياق الاجتماع، الذي شاركت فيه سفيرة مصر بنيقوسيا، مي طه خليل، تحديد موعد الاجتماع الثلاثي التالي في 8 أكتوبر بمصر.
وتعتبر هذه القمة هي السابعة بين رؤساء الدول الثلاث؛ حيث كانت القمة الأولى في القاهرة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2014. فيما عقدت القمة السادسة في جزيرة كريت اليونانية أكتوبر الماضي.
وأضاف أنجيليديس أن التعاون الثنائي بين قبرص ومصر، والثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، في تحسن مستمر، وذلك من خلال المناورات المشتركة وتبادل الخبرات، ما يساعد في تدريب الأفراد العسكريين.
وجاء في بيان لوزارة الدفاع القبرصية أن وزير الدفاع القبرصي سافاس أنجيليديس التقى نظيره المصري الفريق أول محمد أحمد زكي أمس في نيقوسيا؛ حيث ناقشا العلاقات الثنائية وأمور الطاقة، والقضايا الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما جاء في البيان أنه تم استقبال الوزير المصري من قبل نظيره القبرصي، قبل ترؤسهما اجتماعاً لوفدي البلدين. وقد أعرب الوزيران عن رغبتهما في تقوية التعاون الدفاعي بين البلدين، المستمد من الجهد المشترك لتعزيز السلام والأمن والتقدم في المنطقة.
في غضون ذلك، أشاد وزير الطاقة والبيئة اليوناني كوستيس خاتزيداكيس بالعلاقات المتميزة، التي تربط بين مصر واليونان، مؤكداً أنها كانت دائماً مثالاً يحتذى به، نظراً لكثير من الروابط التاريخية التي تجمع البلدين، ومشيراً إلى زيادة وترسيخ التعاون بين مصر واليونان منذ عام 2014، وذلك من خلال تعزيز وتعميق الحوار المشترك في كثير من المجالات، وفي إطار التكتل الثلاثي الذي يضم جمهورية قبرص.
في هذا السياق، تحدث خاتزيداكيس عن منتدى غاز شرق المتوسط، الذي عقد اجتماعه الوزاري الثاني في القاهرة أخيراً، مشيراً إلى اهتمام كل من اليونان وقبرص بتأييد ودعم مبادرة الحكومة المصرية لتأسيس المنتدى، إذ يتمتع بالقدرة على التطور التدريجي، ليصبح أول منظمة للطاقة في البحر الأبيض المتوسط بأكمله، وليس فقط في الجزء الشرقي منه، مؤكداً أن هذا التطور يضيف مستويات جديدة من التعاون المثمر بين مصر واليونان.
وقال خاتزيداكيس إن إنشاء سوق متكاملة للغاز في شرق المتوسط، كأحد أهداف المنتدى، عملية دقيقة ومركبة، لكنها إنجاز يستحق الكفاح من أجله؛ حيث تحتاج الدول الأعضاء إلى تحقيق توازن دقيق بين المصلحة العامة والمصالح الخاصة، والعمل معاً لتحديد أفضل الخيارات الممكنة لاستغلال هذه الثروات، ودعم المشروعات التي تحقق أكبر قدر من الفوائد المشتركة لجميع الأطراف.
كما أشار الوزير اليوناني إلى الخيارات والبدائل المتاحة لاستغلال ثروات المنطقة من الغاز، ومنها خط الأنابيب المقترح لنقل الغاز القبرصي إلى محطة الإسالة المصرية في «إدكو»، ثم نقل الغاز المسال إلى أسواق اليونان والاتحاد الأوروبي عبر منظومة الغاز اليونانية، ومن تلك الخيارات أيضاً إنشاء «خط أنابيب شرق المتوسط»، لربط احتياطيات الغاز الموجودة في شرق المتوسط بدولة اليونان، ومنها إلى السوق الإيطالية.
وأشاد وزير الطاقة اليوناني بالمستوى المتميز، الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين مصر واليونان في مجال الطاقة؛ حيث تعمل شركات النفط اليونانية في تجارة النفط الخام المصري، وتشارك بفاعلية في قطاع النفط والغاز المصري المزدهر.
كما أكد الوزير اليوناني التزام بلاده بدعم التعاون، ودفع العمل المشترك داخل منتدى غاز شرق المتوسط، مشيراً إلى أن دور اليونان بدأ في الظهور كمركز مهم لنقل وتداول الطاقة، يصل بين دول الاتحاد الأوروبي ودول شرق المتوسط، وهي أيضاً دولة مستهلكة للغاز.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة