عربات ذاتية القيادة لشحن البضائع إلى الجامعات الأميركية

عربات ذاتية القيادة لشحن البضائع إلى الجامعات الأميركية

الجمعة - 7 محرم 1441 هـ - 06 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14892]
لندن: «الشرق الأوسط»
يتوقع أن تشهد الجامعات الأميركية حشداً من العربات الروبوتية ذاتية القيادة لإيصال البضائع والطعام إلى طلاب الأقسام الداخلية فيها.
وقد أعلنت شركة «ستارشيب تكنولوجيز» الأسبوع الماضي عن خططها لنشر آلاف من الروبوتات السيارة التي تسير على 6 عجلات مخصصة لنقل الشحنات إلى الأقسام الداخلية للطلاب في أنحاء أميركا خلال السنتين المقبلتين.
وتمثل هذه الخطوة نجاحاً كبيراً للشركة التي ولدت في إستونيا، واتخذت مدينة سان فرانسيسكو الأميركية مقراً لها. وقد اختبرت روبوتاتها في 100 مدينة في 20 دولة حول العالم تحركت فيها مسافة 350 ألف ميل (563 ألف كلم)، وعبرت 4 ملايين شارع، وأتمت حديثاً نقل شحنتها الـ100 ألف.
وتعتبر الأقسام الداخلية للطلاب وسطاً متميزاً لنجاح روبوتات الشحن هذه الأقسام الداخلية لأنها محددة بحدود ولها خطوط معينة للحركة والمشي، كما تمتلئ بمستخدمي الهواتف الذكية وتطبيقاتها اللازمة لنجاح عمليات الشحن.
وتتعاون الشركة حالياً مع جامعتي جورج ماسون وأريزونا الشمالية، ثم لاحقاً مع جامعتي برودو وانديانا. وسوف تضع 25 إلى 50 روبوتاً في كل قسم داخلي.
ويعمل الروبوت كهربائياً ويستطيع نقل 20 رطلاً (9 كيلوغرامات تقريباً)، ويصمم بكاميرات خارجية ترصد العقبات لتجاوزها، ويسير بسرعة 4 أميال (6.4 كلم) في الساعة لمدى 3 - 4 أميال (4.8 إلى 6.4 كلم)، أي أبطأ بكثير من النقل بالدراجات الهوائية أو النارية، وفقاً لموقع «ذا فيرج». ويستطيع صعود الأرصفة، إلا أنه لا يستطيع صعود السلالم.
أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة