«القاهرة السينمائي» يمنح تيري جيليام جائزة فاتن حمامة

«القاهرة السينمائي» يمنح تيري جيليام جائزة فاتن حمامة

عرض فيلمين للمخرج البريطاني على هامش تكريمه بالدورة الـ41
الأربعاء - 5 محرم 1441 هـ - 04 سبتمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14890]
المخرج البريطاني تيري جيليام
القاهرة: «الشرق الأوسط»
قررت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، منح المخرج والممثل وكاتب السيناريو البريطاني تيري جيليام، جائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل أعماله، تقديراً لمسيرته المهنية الممتدة لأكثر من أربعة عقود، وإسهاماته البارزة في صناعة السينما، التي تجعل منه واحداً من أهم مخرجي العصر، ومن المقرر تكريمه خلال حفل افتتاح الدورة 41 بدار الأوبرا المصرية، في 20 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
المنتج محمد حفظي، رئيس «القاهرة السينمائي»، قال في بيان صحافي أمس إن «تيري جيليام مخرج عبقري وساحر، يتمتع بقدرة فائقة على رواية القصص في أفلامه بخيال مدهش يغمر الجمهور في عوالم الديستوبيا والحكايات الخيالية»، مؤكداً على أنه «بلا شك أحد عظماء السينما الحقيقيين».
ويعرض مهرجان القاهرة السينمائي فيلمين لجيليام، على هامش تكريمه بالدورة المقبلة، هما فيلم الخيال العلمي الأيقوني «برازيل» الذي نال إعجاب النقاد وترشح للأوسكار عام 1985، وفيلم «الرجل الذي قتل دون كيشوت» The Man Who Killed Don Quixote» الذي استغرق ثلاثة عقود في تنفيذه انتهت عام 2018، وهو فيلم مغامرات كوميدي بطولة آدم درايف وجوناثان برايس، اختاره مهرجان «كان» السينمائي كفيلم ختام دورته الحادية والسبعين.
وكشف حفظي أن المهرجان سيتيح للجمهور وصناع السينما فرصة نادرة للاستماع لتيري جيليام، في جلسة نقاشية تقام في دار الأوبرا المصرية، يتحدث خلالها عن حياته ومسيرته وإنجازاته الفنية، ويجيب فيها على أسئلة الحضور.
وعبر تيري جيليام سعادته بتكريم مهرجان القاهرة السينمائي له، واصفا إياه بـ«الشرف العظيم»، مؤكداً «حماسه للحضور إلى القاهرة كي يحتفل بفن الحكي مع جمهور السينما وصناعها». وفق بيان المهرجان أمس.
المخرج تيري جيليام، حصل على البافتا، وترشحت أعماله للمهرجانات العالمية، وفازت بالكثير من جوائز «الأوسكار» و«غولدن غلوب». ويرى كثير من نقاد السينما، أن العالم كان سيصير كئيباً من دون السحر الذي قدمه جيليام في أعماله السينمائية.
وبدأ جيليام مشواره الفني كعضو مؤسس في فرقة مونتي بايتون Monty Python الكوميدية، ورساما لمسلسل «سيرك مونتي بايتون الطائر Monty Python's Flying Circus» الذي بدأ بثه في التلفزيون البريطاني عام 1969، قبل أن ينتقل لمقعد المخرج، وشارك تيري جيليام في إخراج فيلمين من علامات السينما الكوميدية الحديثة، هما: «مونتي بايتون والكأس المقدس» Monty Python and the Holy Grail» عام 1975، و«مونتي بايتون ومعنى الحياة» Monty Python's The Meaning of Life» عام 1983. لكن مسيرة جيليام كمخرج منفرد، بدأت عام 1977 بفيلم «جابروفكي Jabberwocky» الذي شارك في كتابته أيضا، قبل أن يتبعه بفيلم الفانتازيا «قطاع طريق الزمن Time Bandits» عام 1981، بطولة جون كليز وشون كونري، أما عام 1985 قدم فيلم الخيال العلمي الأشهر «برازيل».
خيال جيليام الجامح قاده عام 1989، لتقديم فيلم فانتازيا بعنوان «مغامرات البارون مانخاوزن The Adventures of Baron Munchausen»، قبل أن يقدم عام 1991 فيلم «الملك الصياد The Fisher King» الذي ترشح لخمس جوائز أوسكار، و«غولدن غلوب»، ليفوز بجائزة أوسكار وجائزتين بـ«غولدن غلوب»، وهو من بطولة جيف بريدجز وروبن ويليامز ومرسيدس رويل.
كما قدم تيري جيليام واحدا من أهم أفلام الخيال العلمي المعاصرة «12 قرداً - 12 Monkeys «من بطولة بروس ويليز وبراد بيت، في عام 1996 الذي خطف الأنظار، وترشح لجائزتي أوسكار وفاز عنه براد بيت بجائزة «غولدن غلوب» الوحيدة التي نالها كأحسن ممثل مساعد.
وفي عام 2014 قدم فيلم الخيال العلمي «النظرية الصفرية The Zero Theorem»، الذي شهد أداءً مؤثراً من النجم المتوج بالأوسكار كريستوفر فالتز، أما عام 2018 فشهد انتهاء مشروعه الذي لم يفقد الأمل في خروجه للنور على مدى ثلاثة عقود، «الرجل الذي قتل دون كيشوت The Man Who Killed Don Quixote»، وهو فيلم مغامرات كوميدي، شارك طوني جريسوني في كتابته، ولعب بطولته آدم درايف وجوناثان برايس.
مصر مهرجان سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة