الرئيس البرازيلي يشاهد عرضاً كوميدياً بينما حرائق الأمازون تستعر

الرئيس البرازيلي يشاهد عرضاً كوميدياً بينما حرائق الأمازون تستعر

الأحد - 24 ذو الحجة 1440 هـ - 25 أغسطس 2019 مـ
الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو خلال احتفالية بمناسب «يوم الجندي» بمقر قيادة الجيش (أ.ف.ب)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
بينما كانت الحرائق مستمرة في الاندلاع بغابات الأمازون، التي تعرف بـ«رئة العالم»، وتتوزع بين الولايات البرازيلية، كان الرئيس البرازيلي اليميني جاير بولسونارو متوجهاً لإحدى صالات العرض لمشاهدة عرض كوميدي من بطولة ممثله الكوميدي اليميني جوناثان نمر.

وخلال إذاعة التلفزيون للخطاب المُسجل لبولسونارو، مساء الجمعة، الذي تحدث خلاله عن نشر الجيش البرازيلي ومعداته في غابات الأمازون، في محاولة لكبح جماح الحرائق الهائلة التي دمرت غابات الأمازون، كان بولسونارو مندمجاً في العرض الكوميدي، ومستمعاً لبعض النكات في محاولة لتخفيف الضغوط المستمرة في ضوء أزمة الحرائق، وفقاً لما نقلته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وحسب موقع UOL البرازيلي فإن بولسونارو كان في العرض الكوميدي في وقت عرض خطابه المُسجل على شاشات التلفاز.

ونشر الفنان الكوميدي نمر صورة له مع الرئيس البرازيلي وميشيل بولسونارو، السيدة الأولى للبرازيل، قبل بدء العرض، وذلك على حسابه الرسمي بموقع إنستغرام. كما نشر مقطع فيديو له، قبل البدء في غناء أغنية «الأسطورة... الأسطورة» المُحببة لدى أنصار بولسونارو، وكتب: «العرض الكوميدي في برازيليا هو دائم النجاح، وكامل العدد ولكن اليوم لدينا شخص مميز للغاية، في إشارة للرئيس البرازيلي».

وينتقد الكثيرون الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو لرد فعله تجاه الكارثة الحاصلة، وغياب الاستجابة العالمية، مقارنة بالضجة التي أحدثها الحريق الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام في باريس بوقت سابق من هذا العام.

وتسبب الدخان الكثيف في انقطاع التيار الكهربائي خلال النهار لأكثر من 1700 ميل في ساو باولو، أكبر مدن البرازيل يوم الاثنين، 19 أغسطس (آب).

كما غرد وكتب على وسائل التواصل الاجتماعي العشرات من المشاهير حول هذه الأزمة البيئية مما دفع بالموضوع ليتصدر قائمة الموضوعات الأكثر اهتماماً من جانب المستخدمين.
برازيل Brazil Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة